فرار أكثر من 12 ألف شخص من جيب داعش الأخير بدير الزور

نشر في: آخر تحديث:

أفاد المرصد السوري بعمليات فرار جماعي من جيب داعش الأخير شرق الفرات في ريف دير الزور الشرقي وصلت إلى حد هروب نحو 12 ألفا وخمسمئة شخص من مناطق داعش.

ونقل المرصد السوري عن سكان فروا من مناطق داعش نحو مناطق قوات سوريا الديمقراطية أن التنظيم بات في حال انهيار متسارعة نتيجة الصراعات الداخلية وانفلات قبضته الأمنية على ما تبقى من مناطق سيطرته.

وتنحصر مناطق سيطرة داعش في السوسة والشعفة والباغوز فوقاني وقرى البوبدران والشجلة والكشمة والسفافية والمراشدة.

الفارون تحدثوا عن اتجاهين في التنظيم أحدهما يتمسك بالقتال والآخر يدعم الانسحاب.. وبين الطرفين عمليات إعدام واستهداف وأصبح التنظيم عاجزا عن منع المدنيين من مغادرة مناطق سيطرته إلى مناطق قوات سوريا الديمقراطية.

المرصد قدر عدد الفارين من جيوب سيطرة داعش بقرابة اثني عشر ألفا وخمسمئة شخص بينهم أعداد من مقاتلي داعش من جنسيات سورية وعراقية وأجانب من دول آسيوية مختلفة.

المرصد أشار إلى أن معظم عمليات الفرار جاءت بعد قرار الرئيس الأميركي سحب قوات بلاده من سوريا فيما نجحت الوحدات الكردية من اعتقال المئات من عناصر داعش حاولوا التسلل في صفوف المدنيين.

وفيما تسعى قوات سوريا الديمقراطية إلى إنهاء وجود داعش شرق الفرات في وقت مبكر هذا العام، تترقب القوات التركية المشهد لتنفيذ عملية عسكرية للسيطرة على المناطق التي تم انتزاعها من داعش عند الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا.