المبعوث الأممي الجديد لسوريا يصل دمشق في أول زيارة له

نشر في: آخر تحديث:

وصل المبعوث الجديد للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، إلى دمشق، الثلاثاء، في أول زيارة له منذ تعيينه في منصبه خلفاً للموفد الدولي السابق، ستيفان دي ميستورا.

وشوهد بيدرسون، وهو مبعوث الأمم المتحدة الرابع إلى سوريا منذ بدء النزاع عام 2011، لدى دخوله إلى مقر إقامته في أحد فنادق العاصمة السورية، حيث من المقرر أن يلتقي عدداً من مسؤولي النظام السوري.

وبيدرسون، الذي تسلم مهامه في السابع من كانون الثاني/يناير، دبلوماسي مخضرم، شارك عام 1993 ضمن الفريق النرويجي في المفاوضات السرية التي أفضت إلى التوقيع على اتفاقيات أوسلو بين إسرائيل والفلسطينيين. كما أمضى سنوات عديدة ممثلاً لبلاده لدى السلطة الفلسطينية. وشغل منصب سفير النرويج لدى الصين، وسبق أن كان سفيراً لبلاده لدى الأمم المتحدة.

وقد استبق النظام وصول بيدرسون بتأكيده، الأحد، استعداده التعاون معه من أجل "إنجاح مهمته".

ولطالما اتهم النظام دي ميستورا، الذي استقال من منصبه في تشرين الأول/أكتوبر بعد أربع سنوات من المساعي التي لم تكلل بالنجاح لتسوية النزاع السوري، بـ"عدم الموضوعية" في تعاطيه مع الأزمة السورية.