عاجل

البث المباشر

خرجوا من سوريا وطردتهم تركيا..عائلة فرنسية تعود بلادها

المصدر: باريس - رويترز

قال مصدر قضائي إن عائلة رجل فرنسي كان يقاتل في سوريا عادت إلى فرنسا، الثلاثاء، بعد طردها من تركيا.

وأضاف المصدر أن العائلة، والتي شملت الرجل وزوجتين وتسعة أطفال، كانت اعتُقلت في تركيا بعد وصولها من سوريا.

ترحيل سابق

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع جرى ترحيل 12 طفلاً فرنسيا وطفلين هولنديين من اليتامى من أبناء مقاتلي تنظيم داعش من سوريا إلى فرنسا.

وتحث السلطات في شمال شرقي سوريا الدول الغربية على استعادة مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف تنظيم داعش وأقاربهم، وذلك بعدما سيطرت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة على آخر معقل للتنظيم في الباغوز هذا العام.

موضوع يهمك
?
يذكر الفرنسيون جيداً اسم حياة بومدين، الذي ارتبط بالداعشي الفرنسي الأخطر أميدي كوليبالي قبل سنوات، حين أقدم على إطلاق...

مطلوبة فرنسا الأهم.. تنهي مشوارها الداعشي في الباغوز سوريا

يذكر أن آلافاً من المدنيين من ضمنهم داعشيون وعائلاتهم غادروا في أوقات سابقة قبل سقوط قرية الباغوز في يد قوات سوريا الديمقراطية في قافلة شاحنات، كما هربت لاحقاً عدة عائلات لقيادات ومقاتلين في تنظيم داعش تحت جنح القصف الأخير، الذي أسفر عن سقوط المعقل الأخير للتنظيم.

"الباغوز"

ولا توجد إحصائيات مؤكدة بأعداد العائلات الداعشية النازحة من الباغوز، لكن جهوداً بذلتها قوات سوريا الديمقراطية ودول أوروبية، أسفرت عن ترحيل أطفال إلى بلدان أوروبية، كما أصدرت محكمة فرنسية حكماً بقبول عودة أطفال داعش، بعد تلكؤ حكومي، وبموجبه عاد 5 أطفال في مارس الماضي، وعاد هذا الأسبوع 14 طفلاً أوروبياً إلى باريس.

وتحدثت مصادر عن وجود 150 طفلاً وقاصراً فرنسيين في سوريا ولد معظمهم خارج الأراضي الفرنسية.

وتشير التقديرات إلى أن 1200 عنصر فرنسي انضموا للتنظيم المتطرف خلال السنوات القليلة الماضية، قتل معظمهم في الحرب التي شنها التنظيم على العراق وسوريا، وفي غارات التحالف الدولي ضد داعش، وكذلك في المواجهات مع قوات سوريا الديمقراطية الكردية وقوات البيشمركة والفصائل المقاتلة في سوريا.

إعلانات