لبنان.. الجيش يتأكد من هدم الجدران الخرسانية في المخيمات

نشر في: آخر تحديث:

دخل الجيش اللبناني، اليوم الاثنين، مخيمات للاجئين السوريين في بلدة بالقرب من الحدود السورية للتأكد من هدم الجدران الخرسانية، حسب ما أكدته الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعطى الجيش اللاجئين مهلة حتى 1 يوليو/تموز لإزالة أي جدار أطول من ارتفاع الخصر.

وقالت الوكالة إن 4 فقط من 20 مخيماً زارها الجيش اللبناني في بلدة عرسال ما زالت بها جدران مخالفة.

وتضم عرسال 60 ألف لاجئ يعيشون في مخيمات غير رسمية أقيمت في الحقول.

من جانبها، قالت جويل بسول، المتحدثة باسم منظمة "أنقذوا الأطفال"، إنه كان من المفترض أن يتم هدم ما يصل إلى 3000 منزل في عرسال، مضيفةً أن اللاجئين هدموا أقل من نصف هذه المنازل.

وأضافت أن لدى المنظمة تقارير بأن الجيش انتقل إلى ثلاثة مخيمات وهدم بعض المنازل.

وقالت بسول: "يوجد الكثير من الأطفال والنساء في هذه المخيمات وأصبحوا الآن أكثر عرضة للانتقال من المباني المتماسكة إلى الخيام".

وأضافت أن هناك مخاوف عندما يأتي فصل الشتاء حيث "تنهال الثلوج على الخيام ويصبح اللاجئون بلا مأوى من جديد".

ويستضيف لبنان أعلى تجمع للاجئين بالنسبة للفرد في العالم، مليون لاجئ وسط سكان لبنان البالغ عددهم حوالي 5 ملايين، ما يضغط على البنية التحتية المتهالكة في البلاد.