عاجل

البث المباشر

اعتقال وتهم.. مقتل "وسام الدمشقي" تعذيباً في سجون الأسد

المصدر: دبي - العربية.نت

أفادت "رابطة الصحافيين السوريين"، وهي هيئة مستقلة معنية بشؤون حرية التعبير في البلاد، بمقتل الناشط الإعلامي السوري علاء نايف الخضر الخالدي المعروف إعلامياً باسم "وسام الدمشقي"، تحت التعذيب في سجون النظام السوري، بعد اعتقال دام أكثر من سنتين.

ونقلت الرابطة عن شقيق الدمشقي، محمود الخضر الخالدي نبأ مقتله، بعدما أكدت له مصادر من داخل مناطق سيطرة النظام السوري قبل أيام وفاته تحت التعذيب في معتقلات الأسد، حيث أكد الخالدي أن شخصاً لم يعرّف عن اسمه، تواصل معه هاتفياً بعد قرابة 3 أشهر من اعتقال شقيقه، وأخبره أنه معتقل في فرع الأمن العسكري، كذلك طالبه بدفع مبلغ مالي كبير مقابل تحويله إلى القضاء بدلاً من تحويله إلى المحكمة الميدانية.

موضوع يهمك
?
رغم أن أبشع ما في الحروب الموت والقتل والدمار، إلا أن الأفظع على الإطلاق انتظار ابن أو أخت أو زوج أو قريب لن يأتي.....

مأساة المعتقلين في سجون الأسد.. شهادات وفاة دون جثث! مأساة المعتقلين في سجون الأسد.. شهادات وفاة دون جثث! سوريا

وعن التهمة، ذكر شقيق الإعلامي القتيل أن الشخص قال له إن علاء متهم بما أسماه "العمل الإعلامي لصالح المعارضة السورية"، بعد أن وجدوا معه صوراً وتسجيلات فيديو للقصف على الغوطة الشرقية ولنازحين في المنطقة.

يذكر أن قوات النظام السوري كانت قد اعتقلت "الدمشقي" أواخر العام 2016 أثناء تغطيته للمعارك على جبهات مدينة دوما في الغوطة الشرقية، علماً أنه ينحدر من منطقة باب الدريب في مدينة حمص.

وبمقتل الدمشقي، يرتفع عدد الإعلاميين الذين وثق المركز السوري للحريات الصحافية في الرابطة مقتلهم منذ منتصف آذار/مارس 2011 إلى 451 إعلامياً، بينهم 33 إعلامياً قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

إعلانات

الأكثر قراءة