بعد خسائره في سوريا والعراق.. هذا ما يفعله داعش للعودة!

نشر في: آخر تحديث:

حصلت "الحدث" على نسخة من التقرير السنوي للأمم المتحدة حول التهديد والخطر الذي يشكله تنظيم داعش الإرهابي على السلام والأمن الدوليين.

أبرز ما جاء في التقرير، أن داعش الذي مني بخسارة كبيرة في كل من سوريا والعراق يحاول اليوم تثبيت وجوده من خلال شركات وعمليات إرهابية.

كما تخوّف التقرير من مقاتلي داعش وعائلاتهم العائدين إلى بلدانهم من القيام بأعمال إرهابية.

أيضا أشار التقرير إلى أن مخيم الهول شرق سوريا هو قنبلة موقوتة، حيث زاد عدد سكانه بنسبة 7 أضعاف، كما أنه يضم عائلات الدواعش وأصبح يشكل تهديدا كبيرا.

أما فيما يتعلق بعناصر داعش في ليبيا، فقد نوّه التقرير بأنه على الرغم من تناقص أعدادهم فإنهم ما زالوا يشكلون تهديدا في المنطقة الممتدة من حقول النفط الليبية الشرقية حتى الحدود مع الجزائر.

وفي أوروبا ورغم انخفاض معدل حدوث الهجمات الإرهابية، فإن التقرير أشار إلى أن دول الاتحاد الأوروبي أعلنت أن الخطر لا يزال مرتفعا.