عاجل

البث المباشر

540 مهاجراً وصلوا من تركيا لليونان.. وأثينا تستدعي سفير أنقرة

المصدر: العربية.نت

كشفت تقارير إعلامية أن مئات المهاجرين وصلوا إلى اليونان من تركيا، وأن الخارجية اليونانية استدعت السفير التركي للتعبير عن استيائها إزاء هذا التطور.

وبحسب وكالة "فرانس برس"، فقد أفادت منظمة "أطباء بلا حدود" عن وصول 13 قارباً في وقت متأخر الخميس إلى جزيرة ليسبوس (ميديللي) من تركيا المجاورة تقل 540 شخصاً، بينهم 240 طفلاً.

وأضافت المنظمة أن المهاجرين نقلوا إلى مخيم "موريا" في ليسبوس الذي يعاني من الاكتظاظ، إذ يسكنه "نحو 11 ألف شخص في حين لا تتجاوز قدرته الاستيعابية الـ3 آلاف شخص".

ونقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي، قوله إن وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، استدعى السفير التركي لدى أثينا للإعراب عن "استيائه الكبير" إزاء تزايد أعداد المهاجرين.

وقال المصدر إن ديندياس ذكّر السفير التركي بالتزامات أنقرة بموجب اتفاق عام 2016 مع الاتحاد الأوروبي، بهدف الحد من تدفق طالبي اللجوء إلى أوروبا.

كما أبلغت أثينا بروكسل بالارتفاع الأخير في أعداد المهاجرين.

وقال ألكسندروس كونستانتينو، محامي جمعية "المجلس اليوناني للاجئين"، إن الجزر اليونانية "تجاوزت حدود الاستيعاب".

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، تم تسجيل 3250 مهاجراً وصلوا إلى الجزر الخمس، ليسبوس وخيوس وساموس وليروس وكوس، خلال الأسبوعين الأولين من أغسطس، مقارنة مع 5520 مهاجراً في يوليو و2079 في يناير.

وأعلنت الحكومة المحافظة الجديدة في اليونان، التي يرأسها كيرياكوس ميتسوتاكيس، أن عدد المهاجرين الذين يصلون إلى جزرها أكبر من العام الماضي.

موضوع يهمك
?
تعرضت مواقع تابعة لفصيل مقاتل هو "حراس الدين"، المرتبط بتنظيم القاعدة، لقصف أميركي السبت قرب مدينة إدلب في شمال غرب...

قصف أميركي يخرق "هدنة إدلب" الهشة قصف أميركي يخرق "هدنة إدلب" الهشة سوريا

والشهر المنصرم، قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، إن الحكومات الأوروبية لا تستطيع الصمود 6 أشهر، في حال فتحت تركيا أبوابها أمام المهاجرين وسمحت لهم بالعبور نحو القارة الأوروبية.

وقال صويلو، في لقاء مع مسؤولي خفر السواحل التركي: "سنقوم بما يلزم، وسننزل ضربة موجعة بالذين يريدون أن يجعلوا من تركيا مركزاً للهجرة غير النظامية، وسنقطع الماء والهواء عن مهربي المهاجرين".

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي ترك تركيا وحيدة في مواجهة موجات الهجرة غير النظامية. وبيّن أن الحكومات الأوروبية لا تستطيع الصمود 6 أشهر في حال فتحت تركيا أبوابها أمام المهاجرين المتجهين صوب القارة العجوز.

إعلانات