النظام السوري يقصف جبل الأكراد بالبراميل المتفجرة

نشر في: آخر تحديث:

شن الطيران المروحي للنظام السوري هجوما بالبراميل المتفجرة على محور كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي لليوم الرابع على التوالي، بالتزامن مع قصف صاروخي متجدد استهدف ريف إدلب، وفقا لما ذكره المرصد السوري على موقع "فيسبوك".

وتركز القصف المدفعي لقوات النظام السوري على المحور ذاته والطرقات المؤدية إليه من جهة ريف جسر الشغور الغربي.

ورصد المرصد السوري صباح الخميس، هدوءاً نسبياً في منطقة خفض التصعيد منذ مساء الأربعاء وحتى صباح الخميس، تخلله قصف واستهدافات متبادلة بين الحين والآخر، حيث استمرت الاستهدافات بالرشاشات الثقيلة بشكل متبادل، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى على محور إعجاز بريف إدلب الشرقي.

كما قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل الأربعاء وصباح الخميس محور الكتيبة المهجورة غرب أبو الضهور شرق إدلب، وكفر سجنة جنوبها، بالإضافة لمحور كبانة بريف اللاذقية الشمالي، فيما شهدت أجواء المنطقة تحليقا متواصلا لطائرات الاستطلاع منذ فجر الخميس.

ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 4155 شخصا عدد من قتلوا منذ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة "خفض التصعيد" في الـ 30 نيسان/إبريل الفائت، وحتى 23 أيلول/سبتمبر الجاري، وهم 1066 مدنيا بينهم 264 طفلا و189 امرأة.

كما وثق المرصد السوري خلال الفترة الممتدة من 15 شباط/فبراير وحتى 23 أيلول/سبتمبر الجاري، مقتل 4680 شخصا في مناطق الهدنة الروسية – التركية، بينهم 345 طفلا و253 امرأة.