عاجل

البث المباشر

تركيا تبدأ هجوماً برياً في سوريا.. و"قسد" تتصدى

المصدر: دبي ـ العربية.نت

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأربعاء، أن قواتها، وفصائل في الجيش الحر، دخلت شمال سوريا، شرق الفرات، وبدأت عملية برية.

وقالت وسائل إعلام تركية إن الجيش دخل الأراضي السورية من 3 محاور.

وصرح متحدث باسم مجموعة سورية مشاركة في الهجوم لوكالة "فرانس برس" أن العملية البرية بدأت مساء الأربعاء باتجاه بلدة تل أبيض التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرقي سوريا.

من جهتها، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أنها صدت الهجوم البري للقوات التركية، التي توغلت عبر الحدود الأربعاء.

وقال مصطفى بالي، المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، في تغريدة على تويتر: "تصدى مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية لهجوم بري للقوات التركية في (بلدة تل أبيض).. لم يحدث تقدم حتى الآن".

اشتباكات حدودية

إلى ذلك، ذكر مسؤول بقوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي يقودها أكراد، مساء الأربعاء، أن قواته تشتبك مع الجيش التركي في شمال شرقي سوريا على طول الحدود مع تركيا، وفق وكالة "رويترز".

موضوع يهمك
?
جددت القوات التركية، مساء الأربعاء، قصفها على مناطق شرق الفرات وصولاً إلى غرب نهر دجلة وفق ما أكده المرصد السوري لحقوق...

تركيا تقصف شمال شرقي سوريا.. وذعر بين السكان سوريا

وقال مرفان قامشلو إن الاشتباكات متواصلة على امتداد الحدود بأكملها وقوات سوريا الديمقراطية ترد على الضربات.

هجوم مدفعي

وكانت وكالة "سانا" التابعة للنظام السوري قالت إن هجوماً تركياً بالمدفعية استهدف بلدة عين ديوار في ريف المالكية، بينما أفاد مراسل "العربية" أن الجيش التركي يدفع بتعزيزات إضافية قبالة تل أبيض السورية.

وفي تطور آخر، قالت "سوريا الديمقراطية" إن الجيش التركي قصف محيط سجن يضم مقاتلين محتجزين من داعش.

وأعلنت (قسد) أن القصف التركي للمنطقة الحدودية قتل خمسة مدنيين وأصاب عشرات آخرين الأربعاء. وأضافت أن القصف أودى بحياة ثلاثة من مقاتليها أيضاً. لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن 11 قتيلاً سقطوا جراء الهجوم التركي بينهم 8 مدنيين.

"فكرة سيئة"

ويشن الجيش التركي هجوماً واسع النطاق على مواقع "قسد" الدفاعية، من المالكية والقامشلي ورأس العين وتل أبيض والدرباسية إلى جرابلس، وتستهدف الهجمات المدنيين أيضاً لإجبارهم على مغادرة منازلهم.

إلى ذلك، وصف الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الأربعاء، العملية العسكرية التركية في شمال سوريا بأنها "فكرة سيئة".

وكان ترمب أمر بسحب القوات الأميركية من الحدود بين سوريا وتركيا بشكل فُسّر على أنه ضوء أخضر للقوات التركية لمهاجمة المسلحين الأكراد، الذين كانوا متحالفين مع الولايات المتحدة. وأكد ترمب أن واشنطن "لا توافق على هذا الهجوم"، الذي وصفه أيضاً بأنه "غزو".

ترمب: تركيا تتحمل المسؤولية

وقال في بيان إن تركيا ملتزمة "بضمان عدم حدوث أزمة إنسانية - وسنحملهم مسؤولية هذا الالتزام".

وتعرض ترمب لحملة انتقادات شديدة في واشنطن، خاصة من أعضاء بارزين في حزبه الجمهوري، بسبب ما اعتبروه خيانة.

وتريد تركيا إقامة منطقة آمنة على الحدود لإبعاد الأكراد، وإعادة مليوني لاجئ كما تكرر أنقرة.

كلمات دالّة

#قسد, #سوريا, #تركيا, #ترمب

إعلانات