عاجل

البث المباشر

فيديو.. مقاتلون موالون لتركيا يفرغون رصاصهم في 9 مدنيين

المصدر: دبي - قناة العربية

أعدم مقاتلون موالون لتركيا، السبت، 9 مدنيين شمال شرقي سوريا، بحسب ما أكدت مراسلة العربية.

بدوره أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بوقوع عملية إعدام ميداني بحق 9 سوريين، وذلك بإطلاق النار من الأسلحة الرشاشة عقب سيطرة الفصائل الموالية لتركيا على الطريق الواصل إلى مدينة الحسكة جنوب تل أبيض لوقت قصير قبل أن ينسحبوا منه.

وقال المرصد لوكالة فرانس برس إن "المدنيين التسعة أعدموا على دفعات إلى الجنوب من مدينة تل أبيض" الحدودية في ريف الرقة الشمالي، مشيراً إلى أن بينهم هيفرين خلف البالغة 35 عاما التي تشغل منصب الأمين العام لحزب "مستقبل سوريا" الكردي .

موضوع يهمك
?
فعّلت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية، الخطة الوطنية لمكافحة التلوث بالزيت بالتعاون مع الجهات المختصة إثر...

خطة سعودية للتعامل مع تسرب ناقلة النفط الإيرانية السعودية
إعدام رئيسة حزب كردي

إلى ذلك، أفاد مجلس سوريا الديموقراطية، الذراع السياسية لقوات سوريا الديموقراطية، في بيان له السبت أنه بعد استهداف سيارة المسؤولة الحزبية "تم إعدامها برفقة سائق السيارة". وتابع "هذا دليل واضح أن الدولة التركية مستمرة في سياستها الإجرامية تجاه المدنيين غير المسلحين".

ووصف خبير اﻟﺸـﺆون اﻟﻜﺮدﻳﺔ المقيم في واﺷـﻨﻄﻦ، ﻣﻮﺗﻠﻮ ﺳـﻴﻔﺮوﻏﻠﻮ، مقتلها بأنه "خسارة كبيرة". وأوضح أنّ خلف "كان لديها موهبة دبلوماسية، كانت تشارك دائما في اللقاءات مع الأميركيين والفرنسيين والوفود الأجنبية".

وتناقل ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي شريطي فيديو، يظهر الأول شخصين بلباس مدني جاثمين على الأرض فيما يقول مقاتل إلى جانبهما إنه تم أسرهما من قبل فصيل "تجمع أحرار الشرقية" على أنهما مقاتلان كرديان.

وفي الفيديو الثاني، يظهر أحد المقاتلين وهو يطلق الرصاص بكثافة على شخص بملابس مدنية، مردداً "صوروني".

ونشر فصيل "تجمع أحرار الشرقية" الفيديو الأول على صفحته على تويتر من دون أن يأتي على ذكر الإعدامات.

حرب على جبهتين.. داعش وتركيا

وفي تطور سابق، قالت قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، إن هجوم تركيا على شمال سوريا أنعش تنظيم داعش، داعية دول التحالف التي تقاتل هذا التنظيم إلى إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات الحربية التركية.

وأعلن ريدور خليل، القيادي الكبير في قوات سوريا الديمقراطية، في بيان بثه التلفزيون، أن القوات ستواصل التعاون مع التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد داعش وفي الوقت ذاته صد الهجوم التركي على شمال سوريا.

كما أكد أن "الغزو التركي لم يعد يهدد بانتعاش تنظيم داعش بل أنعشه ونشط خلاياه في القامشلي والحسكة وكل المناطق الأخرى"، مشيرا إلى هجمات بسيارات ملغمة في المدينتين. وأضاف "ما زلنا إلى الآن نتعاون مع التحالف لمحاربة داعش، إننا الآن نحارب على جبهتين، جبهة الغزو التركي وجبهة داعش". ارتفعت حصيلة القتلى في تركيا إلى 6، جراء قصف كردي من الأراضي السورية مع استمرار الهجوم التركي، وفق ما نقل التلفزيون الرسمي التركي.

يذكر أن أنقرة ومقاتلين سوريين موالين لها بدأوا في التاسع من الشهر الحالي هجوماً ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرقي سوريا.

وتتركز المعارك يرافقها قصف تركي مدفعي وجوي كثيف على منطقتي رأس العين (شمال الحسكة) وتل أبيض.

وقد تمكنت تلك القوات من السيطرة على 27 قرية، غالبيتها في محيط تل أبيض، وفق المرصد السوري.

وقتل 11 مدنياً آخر السبت في القصف التركي على مناطق حدودية عدة في شمال شرقي سوريا.

ويعد هذا الهجوم، الثالث الذي تشنّه تركيا مع فصائل سورية موالية لها في شمال سوريا، بعد هجوم أوّل عام 2016 سيطرت فيه على مدن حدودية عدّة، وثان عام 2018 سيطرت خلاله على منطقة عفرين الكردية.

كلمات دالّة

#قسد, #سوريا, #تركيا

إعلانات