توغل تركي نحو عين عيسى.. وسيطرة على بلدة بريف الرقة

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل العربية الأحد بأن قوات تركية وفصائل موالية لها توغلت باتجاه عين عيسى شمال سوريا. كما أوضح أن معارك تدور قرب مخيم عين عيسى الذي يضم 1000 شخص من عائلات داعش.

ومن جانبها، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية سقوط 31 قتيلاً في صفوفها من جراء الهجوم التركي، وذلك منذ أمس السبت وحتى الأحد.

بدورها طالبت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في بيان على فيسبوك، مجلس الأمن والتحالف الدولي ضد داعش والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي بالتدخل السريع لمنع حدوث كارثة، بعد اقتراب الهجمة العسكرية التركية من مخيم عين عيسى الذي يضم الآلاف من عائلات داعش.

وأكدت هروب أكثر من 785 شخصا من عوائل تنظيم داعش من داخل المخيم. وأضافت "الكارثة لن تقتصر آثارها على سوريا فقط بل ستدق أبوابكم جميعا عند خروج الأمور عن السيطرة".

من جهتها، أعلنت وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري على تويتر أن الطيران التركي استهدف محيط مخيم عين عيسى. وأضافت أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" قامت بإخلاء المخيم بريف الرقة بعد استهداف محيطه.

مقتل 14 مدنياً في شمال شرق سوريا

وقُتل 14 مدنياً، الأحد، في قصف مدفعي وإطلاق نار شنتهما القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها، في اليوم الخامس للهجوم ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "قضى 9 مدنيين، بينهم طفل، في قصف مدفعي تركي قرب بلدة رأس العين (شمال الحسكة) وشمال بلدة عين عيسى (شمال الرقة)"، نقلا عن فرانس برس.

وأضاف أن "مقاتلين موالين لأنقرة استهدفوا برشاشاتهم سيارة جنوب مدينة تل أبيض (شمال الرقة) ما أسفر عن مصرع 5 مدنيين".

سيطرة تركية على بلدة سلوك

إلى ذلك، أفاد المرصد السوري أو القوات التركية احتلت بلدة سلوك في ريف الرقة، بعد اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات التركية والفصائل الموالية التي شنت هجوماً عنيفا منذ ساعات الصباح الأولى، بتمهيد ناري مكثف.

وتمكنت القوات التركية بحسب المرصد من التقدم داخل البلدة والسيطرة على أجزاء واسعة منها، وسط استمرار المحاولات لانتزاع السيطرة على سلوك بشكل كامل.

وطالبت قوات سوريا الديمقراطية السكان بعدم استخدام الطريق الدولي بين الحسكة والرقة مع اقتراب 20 مدرعة تركية

على صعيد متصل تتواصل الاشتباكات بين الطرفين في أطراف مدينة تل أبيض، على محاور علي باجلية وخربة الرز وفريعان وجهجاه عند طريق تل أبيض – عين عيسى، مترافقة مع قصف مكثف وعنيف.

إلى ذلك، أكد المرصد أن الفصائل الموالية لتركيا استهدفت سيارة إسعاف في محيط منطقة تل أبيض، وجرى فقدان الاتصال مع من كانوا بالسيارة وسط مصير مجهول يلاحقهم.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية، كانت استعادت في وقت سابق الأحد، السيطرة على مدينة رأس العين بشكل شبه كامل، بعد هجوم معاكس قتل فيه 17 من الفصائل الموالية لتركيا. وأفاد المرصد أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من استعادة غالبية المناطق التي تقدمت إليها القوات التركية والفصائل الموالية لها في مدينة رأس العين بريف الحسكة، السبت، وذلك بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين، أفضت إلى انسحاب الفصائل من المنطقة الصناعية.