عاجل

البث المباشر

تركيا تهدد الأكراد شمال سوريا: سنطردكم

المصدر: دبي - العربية.نت

هدد وزير الخارجية التركي، مولود تشاويش أوغلو، الاثنين، بأنه إذا لم ينسحب مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرقي سوريا بموجب الاتفاق مع روسيا فإن بلاده ستطردهم.

ونقل تلفزيون تي.آر.تي عربي على تويتر عن وزير الخارجية أوغلو قوله: "علّقنا العملية العسكرية شمال سوريا، لكننا لم ننهها وننتظر انسحاب "الإرهابيين" من المنطقة الآمنة والجيش ما زال ينتظر التعليمات".

موضوع يهمك
?
أفادت مواقع كردية بقيام القوات التركية والفصائل السورية المسلحة الموالية لها، بإعدام 3 أشخاص ميدانياً في قرية الدبش في...

انتهاك جديد شمال سوريا.. فصائل تركيا تعدم 3 رابطة أيديهم انتهاك جديد شمال سوريا.. فصائل تركيا تعدم 3 رابطة أيديهم سوريا

بدوره، أكد مصطفى بالي، مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية على تويتر، أنه وعلى الرغم من اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم الإعلان عنه، تواصل تركيا والفصائل الموالية لها انتهاكه وشن هجمات على البلدات الكردية في رأس العين وعين العرب (كوباني) وتل تمر باستخدام الأسلحة الثقيلة بما في ذلك الطائرات المسيرة.

وأضاف: "ليس لدى تركيا أي نية لوقف القتال رغم الاتفاق المعلن".

في السياق ذاته، أعلنت وكالة أنباء النظام السوري على حسابها في تليغرام بوقوع اشتباكات وتبادل لإطلاق قذائف الهاون بين قسد والقوات التركية على محور قريتي الطويلة والصكلاوية بريف رأس العين الجنوبي.

كما أشارت الوكالة على تويتر إلى أن القوات التركية والفصائل الموالية لها احتلت قرية مضبعة بريف رأس العين الشرقي.

قسد بدأت الانسحاب وتركيا لم تهدأ

يشار إلى أن قسد وبالتزامن مع إرسال جيش النظام السوري تعزيزات لمناطق حدودية استراتيجية مع تركيا، ودخول قواته "الحدود الإدارية" لمدينة رأس العين، متابعة التقدم في ريفها، وصولاً للحدود مع تركيا، بدأت قوات سوريا الديمقراطية بالانسحاب من مدينة عين العرب (كوباني) باتجاه ناحية صرين، وذلك بعد أن وافقت قسد، الأحد، على إعادة الانتشار في مواقع جديدة بعيدة عن الحدود التركية السورية بموجب اتفاق أبرم بوساطة روسية في سوتشي قبل أيام.

ومن المفترض - بحسب الاتفاق - أن تنتشر قوات النظام السوري على الحدود بعد أن ضمنت روسيا بدء حوار بين حكومة الأسد والإدارة التي يقودها الأكراد في شمال شرقي البلاد.

قوات أميركا تعود بعد انسحابها

يذكر أنه وفي آخر التطورات شمال سوريا، عادت القوات الأميركية إلى قواعد كانت قد انسحبت منها خلال الأيام الماضية شمال وشمال شرقي سوريا، بعد قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بهذا الشأن، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين.

قوات أميركية في سوريا قوات أميركية في سوريا

وأشار المرصد إلى أن أكثر من 500 جندي أميركي ومعدات عسكرية ولوجستية وصلت إلى قاعدة قسركي الواقعة على اتستراد الـ m4 بين تل تمر وتل بيدر، ضمن المنطقة الواصلة بين الحدود العراقية – القامشلي – حلب، وذلك على مدار الأيام الثلاثة الماضية، كما أن مطار صرين يشهد منذ 5 أيام حركة هبوط طائرات أميركية وإفراغ لطائرات شحن، بالإضافة لوجود آليات ومعدات لوجستية وعسكرية أميركية فيها.

كما أفاد بدخول قافلتين تابعتين للقوات الأميركية بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين إلى الأراضي السورية، عبر معبر الوليد الحدودي، تضم أكثر من 85 آلية وشاحنة وعربة تحمل على متنها معدات عسكرية ولوجستية.

وترافقت عملية دخولها مع تحليق مكثف لطائرات في سماء المنطقة ليرتفع إلى نحو 150 تعداد الشاحنات والآليات التي جرى إدخالها على 4 مراحل منذ مساء الأحد، حيث رصد دخول عدد من الشاحنات التابعة لقوات التحالف الدولي، إضافة إلى مجموعة من سيارات الهامر الأميركية، على الطريق الدولي الرابط بين الحسكة والقامشلي.

قوات أميركية في سوريا قوات أميركية في سوريا

إلى ذلك، ذكر أن قافلة ثانية للمدرعات الأميركية المكونة من 35 مدرعة، دخلت الأراضي السورية بغطاء جوي من الطيران الحربي، وسط معلومات عن دخول قافلة أخرى خلال ساعتين.

وكانت القوات الأميركية دمرت قبل نحو أسبوع قواعد لها شمال سوريا بعد انسحابها وأخلتها من الأسلحة والمعدات. وأعلن حينها وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، أن الخطة تقضي بانتقال كل القوات من شمال سوريا والتي يبلغ عددها نحو ألف جندي تباعاً إلى غرب العراق لمواصلة الحملة ضد عناصر تنظيم "داعش" و"للمساعدة في الدفاع عن العراق".

إعلانات