عاجل

البث المباشر

هل دلت قطعة ملابس على منزل البغدادي؟

المصدر: العربية.نت - وكالات

أعلن مسؤول كردي أن عميلاً متخفياً من أكراد سوريا، تمكن من الحصول على قطعتين من ملابس أبو بكر البغدادي الداخلية للتحقق من الحمض النووي للقيادي المتطرف قبل العملية الأميركية التي أدت إلى مقتله.

ونشر بولات جان، المستشار الرفيع لدى قوات سوريا الديموقراطية مساء الاثنين على حسابه على تويتر تفاصيل من العمل الاستخباري، الذي أدى إلى العملية الأميركية التي قتل فيها زعيم تنظيم داعش.

وقال: "منذ 15 أيار/مايو ونحن نعمل مع وكالة الاستخبارات الأميركية لتعقّب البغدادي ومراقبته عن كثب"، وأضاف "البغدادي بدّل أماكن سكنه عدة مرات"، كاشفاً أن العميل السري نجح في الاقتراب من المنزل الذي كان يعتقد أن زعيم التنظيم يعيش فيه.

موضوع يهمك
?
بعد أن استفاق العالم، الأحد، على أنباء أفادت باحتمال مقتل زعيم داعش، أبو بكر البغدادي، قطع الرئيس الأميركي الشك باليقين....

هكذا قتل البغدادي في نفق.. تتبعته كلاب بوليسية هكذا قتل البغدادي في نفق.. تتبعته كلاب بوليسية سوريا
ملابس داخلية

إلى ذلك، كشف أن "المصدر الخاص الذي تمكن من الاقتراب من البغدادي أحضر ملابس داخلية للبغدادي، لإجراء فحص حمض نووي عليها والتأكد مئة بالمئة أن الشخص المعني هو البغدادي نفسه".

وأشار إلى أن العملية الأميركية التي قتلت البغدادي في إدلب جاءت بشكل كبير نتيجة جهود استخبارات قوات سوريا الديمقراطية، على الرغم من أن العملية التي أطلقتها تركيا ضد الأكراد في 9 تشرين الأول/أكتوبر أخّرت التنفيذ. وتابع قائلاً: "عميلنا اشترك في إرسال الإحداثيات وتوجيه الإنزال الجوي وساهم في نجاح العملية حتى اللحظة الأخيرة".

يذكر أن الرئيس الأميركي كان شكر القوات الكردية السورية، قائلاً "نشكرهم على دعم معيّن تمكنوا من تقديمه إلينا"، دون أن يتوسع في الشرح. وقال ترمب إن فحص الحمض النووي أكد هوية البغدادي على الأرض.

كما شكر دول العراق وسوريا وروسيا وتركيا على تعاونها.

يشار إلى أن الولايات المتحدة كانت أعلنت أن البغدادي كان مراقباً منذ أشهر، وكانت لدى الإدارة الأميركية المعلومات الدقيقية عن تواجده. كما كان العراق قد ذكر أن المعلومات التي قدمها ساهمت بشكل كبير إلى كشف البغدادي.

وأعلن البنتاغون الاثنين أن جثة البغدادي قد تم التخلص منها في البحر.

إعلانات