سوريا الديمقراطية: مستعدون للالتحاق بجيش الأسد بشرط!

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن ادعى رئيس النظام في سوريا بشار الأسد، الخميس، خلال مقابلة له مع إعلامه، أن معظم أكراد سوريا كانوا دائما مع نظامه، وقال: "نستطيع بكل بساطة أن نعيش مرة أخرى معاً"، أعلنت رئيسة اللجنة التنفيذية لـ"مجلس سوريا الديمقراطية"، إلهام أحمد، أن القوات الكردية في شمال شرق سوريا على استعداد للانضمام إلى جيش النظام في سوريا، لكنهم يرغبون في إعادة هيكلته أولا.

وقالت إلهام أحمد في تصريحات لها أعطتها لوكالة "سبوتنيك": "نحن على استعداد للانضمام إلى الجيش السوري ولكن بعد إعادة هيكلته وتغييره. إذا اتفقنا مع حكومة النظام في سوريا بشأن إدارة المنطقة، فعندئذ نعم، سنكون مستعدين للانضمام إلى جيشه".

كما شددت إلهام أحمد على أن ذلك "لن يحدث خلال ساعة من الزمن"، حيث ينبغي عقد مفاوضات مع دمشق أولاً.

جيش النظام: انضموا إلينا

إلا أنها نوهت بأن وزارة دفاع النظام السوري كانت أصدرت بياناً دعت فيه الأكراد للانضمام إلى قواتها، وقالت لهم: "إذا كان لديكم مشكلة مع الجيش السوري انضموا إلينا، وسنقوم بحلها من أجلكم"، فردت إلهام: "خاطبتنا فيه كالمجرمين وقلنا: لا، يجب أن نجلس سوياً ونتفق على كيفية دمجنا مع بعضنا بعضا، وليس على طريقة "انضموا إلينا" كما لو كنا هاربين".

إلى ذلك، كانت وكالة إعلام النظام قد أعلنت في بيان لوزارة الدفاع التابعة لنظام الأسد، الأربعاء الماضي، أن "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة وبعد بسط سيطرتها على مناطق واسعة من الجزيرة السورية تدعو عناصر المجموعات المسماة قسد إلى الانخراط في وحدات الجيش للتصدي للعدوان التركي الذي يهدد الأراضي السورية"، بحسب البيان.