عاجل

البث المباشر

بعد انسحاب أتباعها.. طائرات مسيرة تركية تستهدف عين عيسى

المصدر: دبي - العربية.نت

بعدما أوقعت الاشتباكات التي دارت، السبت، بين القوات التركية وقوات سوريا الديمقراطية في عين عيسى شمال سوريا، 19 قتيلاً، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، أن طائرات مسيرة تركية استهدفت مخيم عين عيسى وقرى أخرى بالمنطقة شمال مدينة الرقة، بعد انسحاب أتباع تركيا خلال الساعات الفائتة من جميع المواقع، التي تقدمت إليها على مشارف عين عيسى.

موضوع يهمك
?
وقع 19 قتيلاً، اليوم السبت، في الاشتباكات الدائرة بين القوات التركية وقوات سوريا الديمقراطية في عين عيسى بشمال سوريا،...

هجوم تركي عنيف على عين عيسى.. ومقتل 19 من الطرفين هجوم تركي عنيف على عين عيسى.. ومقتل 19 من الطرفين سوريا

من جانبها، أعلنت "الإدارة الذاتية" لشمال وشرق سوريا على "فيسبوك" أن الجيش التركي يشن هجوماً عنيفاً على بلدة عين عيسى بقصف جوي ومدفعي أمام أنظار القوات الروسية.

وقالت إن "تجاهل القوات الروسية لهذه الهجمات وعدم قيامها بدورها الضامن يثير الكثير من الشكوك لدى قواتنا"، مؤكدة أن التجاهل لا يتناسب مع دور روسيا، وما تتطلع إليه للعب دور الضامن في حل سياسي في عموم سوريا.

انسحاب لمسافة 2 كلم

في التفاصيل، انسحبت القوات التابعة لتركيا من المخيم وصيدا والمعلك ومواقع أخرى في المنطقة كانت قد سيطرت عليها عبر هجومها العنيف الذي بدأته صباح السبت، أي أنها انسحبت لمسافة 2 كلم عن بلدة عين عيسى شمال مدينة الرقة، بعد استهدافات مكثفة من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

كما أن نجاح المفاوضات بين الجابين الروسي والتركي، سرّع وتيرة العمليات، حيث جرت، السبت، مفاوضات بين الروس والأتراك لسحب عناصر الفصائل الموالية لتركيا ما يعرف بـ"الجيش الوطني" إلى مسافة 2 كلم شمال قرى صيدا والمعلك.


اتفاق روسي تركي

يذكر أن الاتفاق بين الروس والأتراك ينص على انسحاب الفصائل الموالية لتركيا من بعض القرى حتى الحد الأخير لرأس العين، وكذلك الانسحاب من الطريق الدولي M4، وانتشار قوات النظام في تلك المناطق.

من مخيم عين عيسى (أرشيفية- فرانس برس) من مخيم عين عيسى (أرشيفية- فرانس برس)

وكانت الفصائل تمكنت من التقدم والسيطرة على مواقع عدة في مشارف عين عيسى خلال يوم أمس، أبرزها السيطرة على المخيم الذي يبعد مئات أمتار قليلة من البلدة، فيما وثق المرصد السوري السبت، خسائر بشرية في صفوف الطرفين جراء القصف الجوي والبري المكثف والمعارك العنيفة، إذ قضى 13 مقاتلا من الفصائل الموالية لأنقرة، كما قضى 6 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى من الطرفين بعضهم في حالات خطرة.

من مخيم عين عيسى (أرشيفية- فرانس برس) من مخيم عين عيسى (أرشيفية- فرانس برس)
احتلال استراتيجي

بدورها، دانت الإدارة الذاتية الكردية في شمال شرق سوريا في بيان ما قالت إنه "العدوان بمختلف أنواع الأسلحة والمدفعية" على عين عيسى، التي تُعد أبرز البلدات الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وعمودها الفقري المقاتلون الأكراد، في شمال الرقة والتي تضم مقار مهمة لها.

في سياق متصل، قالت إلهام أحمد رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، على حسابها في "تويتر" تعليقاً على هجوم اليوم: "تركيا تقول للعالم إنها أنهت حملتها على تل أبيض ورأس العين لتبدأ هجوماً جديداً على عين عيسى. هذا احتلال تدريجي لشمال سوريا بالكامل".

كلمات دالّة

#الرقة, #أنقرة, #عين_عيسى

إعلانات