عاجل

البث المباشر

نازحو الشمال في وضع كارثي.. محافظ الحسكة يمنع المساعدات

المصدر: العربية.نت ـ جوان سوز

تزداد أوضاع النازحين السوريين الّذين فرّوا من مدينتي رأس العين وتل أبيض نتيجة الهجوم التركي، سوءاً خاصة مع انسحاب المنظمات الدولية من المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية والّتي تقودها "وحدات حماية الشعب" الكُردية.

ولجأ عشرات الآلاف من هؤلاء النازحين إلى مدن عين العرب (كوباني) ومنبج والرقة والحسكة والقامشلي، للإقامة لدى أقاربهم ومعارفهم أو في مراكز الإيواء التي خصصتها لهم "الإدارة الذاتية" لشمال سوريا وشرقها، كالمدارس وبعض الأبنية الحكومية الأخرى.

وتعد المواد الطبية والمستلزمات الأساسية اللازمة للتدفئة من جملة المشاكل الّتي تواجههم خاصة المقيمين في المدارس، فالأبواب غير محكمة وكذلك النوافّذ، لكن مشاكل هذه الفئة من النازحين تبدو بسيطة مقارنة بغيرهم من الّذين مضوا نحو المخيمات التي أنشأتها "الإدارة الذاتية".

موضوع يهمك
?
كشف مصدر في هيئة النزاهة العراقية، الاثنين، أن محكمة مكافحة الفساد المركزية، أوقفت محافظي صلاح الدين وبابل السابقين، وفق...

العراق.. اعتقال محافظي صلاح الدين وبابل السابقين العراق.. اعتقال محافظي صلاح الدين وبابل السابقين العراق

وقال الصحافي هوشنك حسن، الّذي قام بزيارة مخيمٍ أُنشئ مؤخراً في ريف الحسكة الغربي إن "المخيم يقع في منطقة شبه صحراوية، هذا الأمر لوحده كارثة، فالمكان غير مؤهل والمنظمات الدولية غائبة منذ الهجوم التركي".

كما أضاف لـ "العربية.نت": "لذلك ضغوطات تأمين المساعدات، تقع كلها على عاتق المنظمات المحلّية"، واصفاً أوضاع السكان في هذا المخيم بـ "السيئة جداً"

وافتتحت "الإدارة الذاتية" بعد الهجوم التركي، برفقة فصائل سورية مسلحة موالية لأنقرة على مناطقها، مخيّمَين لاستقبال هؤلاء النازحين في ريف الرقة الشمالي والحسكة الغربي، لكن خدماتهما تبدو "ضئيلة" كما يصفها بعض القاطنين فيها.

مجرّد خيم في مكان ناء

إلى ذلك، قال خالد ابراهيم، رئيس مكتب شؤون المنظمات الإنسانية في "إقليم الجزيرة" إن "المخيمين حديثان ويفتقران لأدنى خدمات ومقومات البنية التحتية وعلى سبيل المثال المياه تصل للنازحين فيهما عبر صهاريج ولا يوجد هناك كهرباء أو نقاط طبيّة".

ووصف رئيس مكتب شؤون المنظمات لـ "العربية.نت"، هذين المخيمين بـ "مجرّد خيم في مكان ناء". وتابع قائلاً إن "مراكز الإيواء المخصصة للنازحين لم يعد لديها قدرة لاستيعابهم، لذلك اضطررنا لإنشاء مخيماتٍ لهم، وهذه مشكلة كبيرة تحتاج لحلول".

كما أشار إلى أن "هناك أكثر من 400 عائلة في مخيم "واش وكاني" الواقع بريف مدينة الحسكة وبقاؤها بهذا الشكل في فصل الشتاء، هو كارثة إنسانيّة خاصة مع موجة البرد".

أطفال في تل أبيض أمام آليات عسكرية للفصائل الموالية  لتركيا (فرانس برس) أطفال في تل أبيض أمام آليات عسكرية للفصائل الموالية لتركيا (فرانس برس)
محافظ الحسكة ومنع المنظمات من العمل

وبالتزامن مع إنشاء هذين المخيمين، أصدرت إدارة محافظة الحسكة في حكومة النظام السوري على لسان اللواء جايز الحمود الموسى، تعميماً لمكاتب المنظمات الدولية وفروعها تؤكد فيه على "عدم نقل أو استقبال الوافدين في المخيمات الجديدة أو المساهمة في افتتاحها".

وعلّق مدير مكتب شؤون المنظمات الإنسانية على هذا التعميم قائلاً إنه "واضح، فالمحافظ يمنع المنظمات الدولية من العمل في المخيمات وتقديم الدعم للنازحين".

وأضاف أن "أسباب هذا التعميم سياسيّة، فمراكز الإيواء التي لجأ إليها النازحون، هي في مجملها مدارس في الحسكة ومحيطها وعددها 111 مركزاً، وبالتالي هذه المدارس منعت أطفال النازحين وأطفال الأهالي في المنطقة من متابعة تعليمهم وهذا ما تريده المُحافظة، فهي من خلال هذا التعميم تحاول منعهم من العودة إلى التدريس وفق مناهج الإدارة الذاتية".

أطفال وسكان في رأس العين يستجوبهم أحد عناصر الفصائل المسلحة الموالية لتركيا (فرانس برس) أطفال وسكان في رأس العين يستجوبهم أحد عناصر الفصائل المسلحة الموالية لتركيا (فرانس برس)

وكشف عن أن "المنظمات الدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة حتى الآن تقول إنها لا تستطيع الدخول إلى هذين المخيمين".

وزاد تقدّم الجيش التركي ووصوله مؤخراً مع ما يسمى بـ "الجيش الوطني السوري" إلى ضواحي بلدة عين عيسى الواقعة بريف الرقة الشمالي من تفاقم أوضاع النازحين بعد موجة النزوح الجديدة إلى هذين المخيمين، من البلدة الصغيرة الواقعة قرب الطريق الدولي الّذي يربط بين حلب غرباً والحسكة شرقاً.

كلمات دالّة

#العربية_نت, #الحسكة

إعلانات

الأكثر قراءة