وفد تركي في روسيا.. سوريا وليبيا على طاولة النقاش

نشر في: آخر تحديث:

بعد التقارير الأخيرة التي تحدثت عن تدفق عشرات الآلاف من السوريين إلى تركيا، وصل وفد من أنقرة إلى روسيا، الاثنين، للبحث في قضيتي سوريا وليبيا.

في التفاصيل، أتت زيارة الوفد التركي، بقيادة نائب وزير الخارجية، سادات أونال، إلى موسكو قبل أسابيع من زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المزمعة لتركيا.

يذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كان أعلن الأحد، أن أكثر من 80 ألف مدني ينزحون من محافظة إدلب بشمال غربي سوريا باتجاه تركيا بعدما كثفت القوات الروسية وقوات النظام ضرباتها الجوية في المحافظة خلال الأيام الماضية.

بدورها، قالت مؤسسة الإغاثة الإنسانية (آي آي إتش)، التي تتخذ من تركيا مقراً لها إن عدد السوريين الفارين من الهجمات على إدلب والذين يتجهون صوب تركيا وصل إلى 120 ألفاً.

فيتو روسي صيني

يشار إلى أن هذا الاجتماع أتي بعد أن استخدمت روسيا، بدعم من الصين، حق النقض بمجلس الأمن الدولي منذ أيام للمرة الرابعة عشرة منذ اندلاع الصراع السوري عام 2011 لمنع تسليم مساعدات إنسانية عبر الحدود من تركيا والعراق لملايين المدنيين السوريين.

وكان القرار الذي أعدته بلجيكا والكويت وألمانيا سيسمح بنقل مساعدات إنسانية عبر الحدود لمدة عام آخر من نقطتين في تركيا وواحدة في العراق، لكن روسيا حليفة الحكومة السورية أرادت الموافقة على نقطتي العبور التركيتين لمدة ستة أشهر فقط.

واستخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مسودة القرار، في حين أيدته بقية الدول الأعضاء وعددها 13 دولة.

ليبيا أيضا

من جهة أخرى، من المفترض أن يبحث الوفد التركي مع المسؤولين الروس احتمال تقديم تركيا دعماً عسكرياً لحكومة الوفاق الليبية ونشرها قوات هناك، بعد توقيع اتفاق تعاون عسكري مثير للجدل بين الطرفين الشهر الماضي.

بدورها، قالت روسيا إنها قلقة جداً إزاء النشر المحتمل للقوات.