معركة حلب وإدلب.. مئات القتلى من النظام والفصائل

نشر في: آخر تحديث:

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت، مقتل 406 عناصر من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، بينهم 10 من الميليشيات الأجنبية الموالة لإيران، إضافة إلى مقتل 444 عنصرا من الفصائل المسلحة، وذلك على خلفية العملية العسكرية التي بدأها النظام بدعم روسي يوم 24 يناير الماضي في كل من حلب وإدلب.

وبحسب المرصد، أكملت قوات النظام، السبت، اليوم الـ15 لعمليتها العسكرية في كل من حلب وإدلب، وباتت قاب قوسين أو أدنى من السيطرة على أوتوستراد دمشق – حلب الدولي.

كما ذكر أن النظام سيطر على أكثر من 136 منطقة في الريفين الإدلبي والحلبي، بإسناد جوي وبري هستيري عبر آلاف الغارات الجوية والبراميل المتفجرة والقذائف الصاروخية والمدفعية.

ففي محافظة إدلب سيطرت قوات النظام على 101 منطقة هي: تلمنس ومعرشمشة والدير الشرقي والدير الغربي ومعرشمارين ومعراتة والغدفة ومعرشورين الزعلانة والدانا وتل الشيخ والصوامع وخربة مزين ومعصران وبسيدا وتقانة وبابولين وكفرباسين ومعرحطاط والحامدية ودار السلام والصالحية وكفروما ومدينة معرة النعمان ووادي الضيف وحنتوتين والجرادة والرويحة والقاهرية وعين حلبان وتل الدبس وخان السبل ومعردبسي والهرتمية وقمحانة وأبو جريف وتل خطرة وتل مصطيف والكنائس وكرسيان وحيش وكفرمزدة وجبالا وموقا والعامودية وأرمنايا وكفربطيخ وداديخ ولوف وأنقراتي وجوباس وسنان وزكار وترنبة والنيرب ومرديخ وتل مرديخ وكدور ورويحة والكتيبة المهجورة والبليصة والواسطة وكويرس وتل الآغر والمشيرفة وطويل الحليب والراقم وجديدة الخطرة، وباريسا والحمامات وتل السلطان وأم شرشوح والخشاخيش وتل إبراهيم وجبل الطويل والشيخ إدريس وبجعاص والريان وتل الرمان ومسعدة ورأس العين وشوحة وكفرعميم وتل ريحان، والرصافة وإسلامين وأبو الخشة وتل الطوقان وجلاس والشيخ منصور والدويرة وسراقب وآفس و8 قرى وتلال ومواقع أخرى بريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي.

إلى ذلك سيطر على 35 منطقة بريفي حلب الجنوبي والغربي، هي: خان طومان ومستودعات خان طومان والخالدية ورجم وتلول حزمر وخربة خرص وتل الزيتون والراشدين الخامسة ومعراتا وزمار وجزرايا وعثمانية كبيرة وطلافح وتل تباريز ومحارم وخواري والقلعجية وخلصة وزيتان وبرنة والحوير وأباد وإعجاز والشيخ أحمد وتل كراتين ومزرعة الظاهرية والعاصرية ومكحلة ورسم الورد ومواقع ونقاط وقرى أخرى في المنطقة.