عاجل

البث المباشر

إدلب.. جرحى بصفوف القوات التركية جراء قصف للنظام

المصدر: دبي - العربية.نت

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بوقوع جرحى في صفوف القوات التركية والفصائل الموالية لها جراء قصف مدفعي من قوات النظام السوري لمحيط رتل تركي متوقف عند بلدة البارة في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وأضاف المرصد أن القوات التركية اضطرت للانسحاب شمالاً باتجاه كنصفرة بسبب اشتداد وتيرة القصف الصاروخي والجوي على محيط الرتل.

وذكرت وسائل إعلام كردية أن النظام السوري شن هجوما عنيفا على مناطق بجبل الزاوية جنوب إدلب. كما نفذت الطائرات الروسية غارات جوية استهدفت محيط تجمع "القوات التركية" المتمركزة في معسكر المسطومة جنوب مدينة إدلب. كما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن النظام استقدم تعزيزات ضخمة متمثلة بعشرات العناصر المشاة وآليات ثقيلة على محور كفر سجنة في جبل الزاوية جنوب إدلب.

موضوع يهمك
?
أعلنت باكستان أنها ستغلق حدودها مع إيران خوفاً من انتشار فيروس كورونا وذلك بعد ساعات من إعلان وزير الصحة التركي، الأحد،...

كورونا يحاصر إيران.. تركيا وباكستان تغلقان الحدود والكويت تحظر سفناً كورونا يحاصر إيران.. تركيا وباكستان تغلقان الحدود والكويت تحظر سفناً الخليج العربي

كما شنت الطائرات الروسية غارات جوية جديدة طالت مناطق متفرقة من جبل الزاوية وجبل الأربعين جنوب إدلب، بالإضافة لقصف صاروخي مستمر بعشرات القذائف الصاروخية يطال مناطق جبل الزاوية.

إلى ذلك، أعلن المرصد عن دخول رتل عسكري لـ"القوات التركية" من معبر خربة الجوز الحدودي مع لواء إسكندرون مؤلف من 10 آليات توجه نحو نقطة المراقبة التركية المتمركزة في بلدة اشتبرق في ريف إدلب الغربي.

وكان المرصد ذكر، السبت، أن القوات التركية استقدمت تعزيزات عسكرية جديدة نحو الأراضي السورية، حيث دخل رتل عسكري تركي عبر معبر كفرلوسين الحدودي شمال مدينة إدلب.

ويتألف الرتل من نحو 80 آلية عسكرية، واتجه نحو المواقع التركية في إدلب، وبذلك يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة "خفض التصعيد" خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير/شباط الجاري وحتى الآن، إلى أكثر من 2700 شاحنة وآلية عسكرية تركية إلى الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات و"كبائن حراسة" متنقلة مضادة للرصاص ورادارات عسكرية، فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في إدلب وحلب خلال تلك الفترة أكثر 7400 جندي تركي.

كلمات دالّة

#سوريا, #تركيا, #إدلب

إعلانات