تركيا ترفض الرواية الروسية لقتل 33 من جنودها في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

رفضت تركيا التفسير الروسي بأن 33 جندياً تركياً قتلوا، الخميس، في قصف لقوات النظام السوري في محافظة إدلب كانوا ضمن "مجموعات إرهابية".

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الجمعة: "أود أن أعلن أنه عند وقوع هذا الهجوم، لم تكن هناك أي مجموعات مسلّحة حول وحداتنا العسكرية"، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأناضول للأنباء.

وكانت موسكو أفادت في وقت سابق أن القوات التركية كانت ضمن "وحدات مقاتلة من مجموعات إرهابية".

هذا ونقلت قناة "تي آر تي" عربي على تويتر عن رئيس البرلمان التركي تهديده، "سنرد بشدة على أي هجوم يستهدف بلادنا في ظل تواصل الجهود الدبلوماسية والمبادرات على الصعيد الدولي".

وأضاف: "لسنا دولة تلتزم الصمت حيال هجوم يستهدفها مهما كانت الحسابات الدولية".

دمشق تهاجم أنقرة

كما أفادت وكالة الأنباء السورية، التابعة للنظام السوري، على تليغرام، أن القوات التركية قدمت الصواريخ المحمولة على الكتف للجماعات المسلحة لاستهداف الطيران الحربي السوري والروسي.

وأشارت الوكالة إلى أن "القوات التركية تقدم الدعم بالمدفعية والطيران المسير ومختلف الوسائط للمسلحين في إدلب".