عاجل

البث المباشر

تركيا تستهدف مواقع النظام في إدلب وسط قلق أممي

المصدر: دبي - العربية نت

حذّر المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، الجمعة، من أنّ خطر التصعيد يزداد كلّ ساعة في شمال غربي سوريا إذا لم يتمّ اتّخاذ إجراءات عاجلة، وذلك بعد مقتل ما لا يقلّ عن 29 جندياً تركياً، الخميس، في غارات على إدلب نسبتها أنقرة إلى النظام السوري.

في التفاصيل، أكد المتحدّث ستيفان دوجاريك في بيان أنّ "الأمين العام (أنطونيو غوتيريش) يجدّد دعوته إلى وقف فوري لإطلاق النار ويعبّر عن قلق خاصّ إزاء خطر المواجهات العسكريّة المتصاعدة على المدنيّين" في محافظة إدلب.

وأضاف أن خطر حصول "تصعيد أكبر يزداد كلّ ساعة" إذا لم يتمّ اتّخاذ إجراءات سريعاً.

فيما دعت الولايات المتحدة تركيا، الخميس، إلى أن تستخلص من المواجهات في سوريا مَن هو صديقها الحقيقيّ، وإلى أن تتخلى عن شراء منظومة دفاع جوي صاروخية من روسيا.

وأعلن مسؤول تركي، الخميس، أن بلاده قررت الرد بالمثل على ضربات النظام السوري التي قتلت عشرات من الجنود الأتراك في إدلب شمال سوريا.

وأكد المسؤول أن الجيش التركي استهدف مواقع للنظام في إدلب.

موضوع يهمك
?
انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو بثه ناشطون سوريون، الخميس، يوضح لحظة الغارة التي استهدفت قوات تركية في إدلب...

انقلب الليل نهاراً.. شاهد لحظة استهداف الأتراك في إدلب انقلب الليل نهاراً.. شاهد لحظة استهداف الأتراك في إدلب سوشيال ميديا

من جهة أخرى، دعت الرئاسة التركية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته في المحافظة السورية التي تشهد تصعيدا كبيرا منذ أسابيع.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكد، الخميس، أن الغارات الجوية التي جرت خلال اليوم في المنطقة الواقعة بين البارة وبليون شمال سوريا، أسفرت عن مقتل 34 جنديا تركيا على الأقل، وسط معلومات عن سقوط قتلى آخرين، ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لترأس اجتماع أمني طارئ بشأن تطورات إدلب بحضور مسؤولين رفيعين.

وأوضحت مصادر ميدانية أن عشرات الجنود الأتراك قتلوا في غارة استهدفت رتلا عسكريا في منطقة بليون قرب مدينة إحسم في ريف إدلب، الخميس.

كما أكدت أن سيارات الإسعاف نقلت المصابين إلى مشاف في بلدة الريحانية التركية ومدينة أنطاكيا قرب الحدود السورية.

كذلك أعلن المرصد مقتل 58 من مسلحي المعارضة في القصف الجوي الروسي الذي استهدف إدلب.

تركيا: 33 قتيلا فقط!

من جهته، أعلن والي هاتاي التركية رحمي دوغان، الخميس، ارتفاع حصيلة قتلى الهجوم الذي استهدف رتلا عسكريا تركيا في إدلب بسوريا إلى 33 جنديا.

وقال والي المحافظة المحاذية لسوريا في خطاب متلفز إن جنودا عدة آخرين تعرضوا لإصابات خطرة وتتم معالجتهم في هاتاي.

كما اتهم أردوغان النظام السوري بالمسؤولية عن هذا الهجوم.

الجيش التركي الجيش التركي
الجيش التركي الجيش التركي
أردوغان يفتح الباب للاجئين

وفي تطور آخر، قرر الرئيس رجب طيب أردوغان، الخميس، بعد اجتماع أمني مع أركان الدولة التركية الرفيعة استغرق ساعات في العاصمة أنقرة، عدم منع اللاجئين السوريين من الوصول إلى أوروبا سواء برا أو بحرا، وذلك بحسب ما أفاد به مسؤول تركي كبير.

ووفق بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية، عقد أردوغان، الخميس، اجتماعاً أمنياً استثنائياً حول الوضع في شمال سوريا، بحضور مسؤولين رفيعين.

وأضاف المسؤول أن أوامر صدرت لقوات الشرطة وخفر السواحل وأمن الحدود التركية بعدم اعتراض اللاجئين.

يذكر أن قوات النظام تشن بدعم روسي هجوماً واسعاً منذ كانون الأول/ديسمبر في إدلب ومحيطها. وتسيطر هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) على أكثر من نصف مساحة المحافظة وعلى قطاعات مجاورة في محافظات حلب وحماة واللاذقية.

وإضافة إلى الأزمة الإنسانية التي نجمت عن هذا الهجوم، وأدت إلى نزوح حوالي مليون شخص، تسبب بأزمة روسية تركية. وأوضح أردوغان، الأربعاء، أن "أكبر مشكلة بالنسبة إلى تركيا في إدلب هي عدم التمكن من استخدام المجال الجوي الذي تسيطر عليه موسكو. وأضاف "سنجد قريباً حلاً لذلك" من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

كلمات دالّة

#النظام_السوري, #إدلب

إعلانات