أردوغان: ليس لدينا مشكلة مع إيران وروسيا في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من التصعيد العسكري بين قواته على الأرض وبين قوات النظام السوري في إدلب، شمال غرب سوريا، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين عن أمله في التوصل إلى وقف لإطلاق النار، بعد لقاء سيجمعه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو الخميس.

وشدد على أن بلاده ليس لديها أي مشكلة سواء مع إيران أو روسيا في سوريا.

كما أشار إلى أن تركيا تواجه تحولات مهمة في إدلب، لكنه أكد تحقيق تقدم عسكري، متحدثاً عن تدمير القوات التركية لمطار النيرب العسكري بريف حلب.

وأضاف أن "خسائر النظام من الجنود والعتاد حتى الآن بسبب هجمات تركيا وحلفائها مجرد بداية"، داعياً قوات النظام للانسحاب إلى الخطوط التي حددتها تركيا سابقاً في إدلب.

إلى ذلك، أعلن أنه بحث مع ألمانيا وعدد من الشركاء الأوروبيين التطورات في سوريا، مضيفاً أنه حذر من عدم قدرة بلاده على استيعاب أعداد اللاجئين إن لم يتوفر الدعم اللازم.

توتر بين أنقرة وموسكو

يأتي ذلك في وقت شهدت العلاقات بين أنقرة وموسكو توتراً في الأسابيع الأخيرة على خلفية الوضع في سوريا.

وأعلنت تركيا الأحد البدء بعملية عسكرية ضد النظام السوري في منطقة إدلب، حيث أسقطت طائرتين حربيتين سوريتين وقتلت 19 عسكرياً سورياً.

وأطلقت أنقرة عملية "درع الربيع" بعد أسابيع من التصعيد، وبعد مقتل 34 عسكرياً تركياً الأسبوع الماضي بضربات جوية نسبتها أنقرة إلى النظام السوري.

ووسط تصاعد الاشتباكات والغارات التركية في إدلب، أعلن الكرملين الاثنين أن وزارة الدفاع الروسية حذرت تركيا من أن موسكو لا يمكنها ضمان سلامة الطائرات التركية فوق منطقة إدلب بعد أن أعلنت دمشق إغلاق المجال الجوي فوق المنطقة.

كما أكد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين أن الرئيس الروسي سيجري محادثات بشأن سوريا مع نظيره التركي في موسكو يوم الخميس.