عاجل

البث المباشر

نشر أسلحة ثقيلة.. إيران تحول المزارع بسوريا لتجمع ضخم لقواتها

المصدر: دبي - العربية.نت

عمدت القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها إلى إخلاء عدة مقرات تابعة لها في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، ونقلها إلى أطراف المدينة، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

موضوع يهمك
?
عقد وزراء الصحة في مجموعة العشرين اجتماعاً افتراضياً، أمس الأحد، استضافته السعودية من أجل تعزيز تنسيق الجهود لمكافحة...

وزراء الصحة في مجموعة الـ20 ينسّقون الجهود لمكافحة كورونا وزراء الصحة في مجموعة الـ20 ينسّقون الجهود لمكافحة كورونا السعودية

والمقرات التي تم إخلائها، هي: مبنى المالية وعدة أبنية محيطة به والتي تتخذه ميليشيا "حزب الله" العراقي مقراً لها، بالإضافة لمسجد ذي النورين وعدة منازل محيطة به والتي تتخذه ميليشيا "حيدريون" مقراً لها.

وذكرت مصادر للمرصد أن عملية نقل المقرات جرت إلى أبنية تم بناؤها من قبل الميليشيات الإيرانية في منطقة المزارع التي تبعد نحو 8 كلم عن مدينة الميادين، كما قامت المليشيات الإيرانية بنشر عدد كبير من الأسلحة الثقيلة كالمدافع وراجمات الصواريخ ضمن منطقة المزارع، التي باتت تجمعا ضخما وكبيرا جداً للقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها.

وتزامن ذلك مع وصول وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين، إلى دمشق حيث استقبله رئيس النظام بشار الأسد في أول لقاء بينهما منذ عام.

وأكدت مصادر دبلوماسية، أن الزيارة تهدف لإيصال رسالة للنظام السوري بأن طهران لن تتخلى عنه.

وتُعد إيران، إلى جانب روسيا، أكبر داعمي النظام السوري في النزاع الذي يخوضه ضد معارضيه منذ عام 2011.

الأسد يستقبل ظريف في دمشق الأسد يستقبل ظريف في دمشق

وتأتي زيارة ظريف وسط مؤشرات على تغيير روسيا لاستراتيجيتها في سوريا مع تذبذب سيطرة النظام على بعض المناطق التي استعادها، مثل درعا، بالإضافة إلى إدراك موسكو أن دعمها للأسد في المرحلة المقبلة سيصطدم بتوجهات المجتمع الدولي، وبالتالي تسعى طهران لاستغلال الفرصة من خلال زيارة ظريف لدمشق رغم ما تعانيه إيران من تفشٍّ واسع لفيروس كورونا.

كلمات دالّة

#إيران, #سوريا

إعلانات