عاجل

البث المباشر

انتهاك مستمر.. فصائل تركيا تنهب المحاصيل في سوريا

المصدر: دبي - العربية.نت

تتواصل انتهاكات الفصائل الموالية لتركيا في سوريا، حيث استولت على القمح والمحاصيل الزراعية، التي تركها أصحابها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت، إن الفصائل الموالية لتركيا استولت على حقول القمح والشعير في قرية ريحانية وداودية ملا في ريف تل تمر، وتل بيدر وقرية عطية ونداس وتل صخر وأسدية الإيزيديين بريف رأس العين.

موضوع يهمك
?
كررت الخارجية الأميركية التأكيد على أنها لن تسمح لإيران بحيازة أسلحة نووية. وقالت المتحدثة باسم الخارجية، مورغان...

واشنطن: سنضمن بكل الوسائل تمديد حظر الأسلحة على إيران واشنطن: سنضمن بكل الوسائل تمديد حظر الأسلحة على إيران إيران

كما أفادت مصادر المرصد بأن تلك القرى يسكنها خليط من المسيحيين والكرد والعرب، هجرها معظم السكان باستثناء قلة من العرب، حيث حاولت العائلات العربية الاعتناء بالحقول والمزارع وحصادها لحساب أصحابها إلا أن الفصائل الموالية لتركيا سيطرت على جميع تلك الممتلكات، بما فيها أملاك العائلات العربية.

يشار إلى أنه في 3 مايو ذكرت مصادر المرصد أن الفصائل الموالية لتركيا طلبت من العائلات المتبقية في قرى عنيق الهوى وأم عشبة بريف الحسكة، مغادرة منازلهم وسمحت لهم بأخذ محتوياتها مقابل مبلغ وقدره 50 ألف ليرة سورية، بينما تم إجبار عدة عائلات رفضت المغادرة في ريف أبو راسين.

على صعيد متصل، أفرغت قرية داودية ملا سلمان لأنها باتت منطقة عسكرية تركية، حيث تم جرف عدد من المنازل لإقامة تجمعات عسكرية هناك.

عفرين تستغيث

إلى ذلك حصل المرصد، السبت، على "استغاثة ونداء وجهه أهالي عفرين من أصحاب المحال التجارية، يشكون فيه فرض فصيل "السلطان مراد" ضرائب وإتاوات على أصحاب المحال التجارية الواقعة على طريق "راجو"، بعد مطالبتهم بإثبات ملكية أصحاب المحال لها".

وجاء في النداء أن "فرقة السلطان مراد بقيادة م.ب وعنصرين آخرين هما (أ.ف) و(أ.ر)، فرضت ضرائب تتراوح ما بين عشرة آلاف ومئة ألف ليرة سورية، سواء كان المحل مملوكا لصاحبه أو مستأجرا، وسط تهديدات بمصادرة المحل وإخلائه واستئجاره لصالحهم الشخصي، في حالة عدم دفع المبلغ المفروض على أصحاب ومستأجري المحال التجارية".

وقالت مصادر موثوقة من داخل عفرين إن "المال يجري جمعه بحجة توفير الحماية للمحال، ويتم إجبار الناس على دفع المبلغ المفروض بشكل شهري".

كلمات دالّة

#رأس العين, #تل تمر, #تركيا

إعلانات