عاجل

البث المباشر

في "المسلخ البشري".. استدرج للمصالحة وقضى تحت التعذيب

المصدر: دبي- العربية.نت

في أقبية النظام السوري قضى العشرات بل المئات من المعتقلين المدنيين، وهو ما وثقه "قيصر" الضابط المنشق قبل سنوات، بصور لجثث مساجين قضوا تعذيبا على أيدي عناصر من قوات النظام.

إلا أن عمليات التعذيب هذه لم تتوقف، فقد امتدت لتشمل عشرات الأشخاص ممن يعرفون محليا بـ"أصحاب التسويات والمصالحات" أيضاً.

فقد قضى أكثر من 35 شخصا من أصحاب المصالحات، من أصل 240 جرى اعتقالهم، تحت التعذيب، بحسب آخر إحصاءات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ولعل آخر فصول مأساة السجون هذه، وفاة منشق عن قوات النظام من أبناء بلدة محجة بريف درعا، تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية بعد عام ونصف من اعتقاله وزجه في "سجن صيدنايا" الذي يعرف بـ "المسلخ البشري".

وكان المنشق بحسب المرصد، أجرى "تسوية ومصالحة" إثر سيطرة قوات النظام على محافظة درعا قبل نحو سنتين.

ووفقاً لإحصائيات المرصد فإن نحو 240 شخصا من المقاتلين السابقين والمدنيين في درعا والغوطة وحمص وحماة، جرى اعتقالهم من قبل أجهزة النظام الأمنية، على الرغم من اتفاقيات "التسوية والمصالحة" التي أبرموها برعاية "الضامن الروسي"، إلا أن تلك الاتفاقات لم تشفع لهم على ما يبدو أمام النظام .

كما جرى توثيق وفاة 35 منهم تحت التعذيب، غالبيتهم من درعا ومخيم الركبان.

كلمات دالّة

#سوريا

إعلانات