عاجل

البث المباشر

وثيقة سرية: بريطانيا لا تدعم العقوبات ضد روسيا

المصدر: دبي - عبدالعزيز طرابزوني

وثيقة اجتماع بريطاني ناقش المسألة الأوكرانية، كان يحملها أحد المسؤولين البريطانيين بعد انتهائه من اجتماع مغلق في مقر الحكومة، فالتقطتها كاميرا أحد المصورين، ونشرتها صحيفة الغارديان، فما هي كواليس الاجتماع وما هو موقف بريطانيا من العقوبات ضد روسيا؟

ضخامة اقتصاد روسيا، تجعل فرض العقوبات على موسكو مصدر قلق للعواصم الأوروبية، حيث إن روسيا أصبحت مصدرا هاما للمال والغاز في أوروبا.

فرض عقوبات أحادية من الولايات المتحدة سيكون له تأثير محدود، حيث إنها لا تقع ضمن الشركاء التجاريين المهمين لروسيا، ولا يزيد التبادل التجاري بينهما على أربعين مليار دولار، المبلغ الذي لا يقارن بالتبادل التجاري بين روسيا وأوروبا والذي يبلغ نحو أربعمئة وستين مليار دولار.

المسؤولون الأميركيون لم يخفوا رغبتهم في انضمام أوروبا إلى فرض العقوبات الاقتصادية على روسيا، ولكن وثيقة تم تصويرها خلسة في يد مسؤول بريطاني أكدت عزوف بلاده عن ذلك.

الوثيقة السرية ذكرت أن بريطانيا عليها ألا تدعم العقوبات الاقتصادية، أو تغلق مؤسساتها المالية عن روسيا، وأن تكتفي بفرض تشديدات على التأشيرات ومنع السفر على المسؤولين الروس مع الاتحاد الأوروبي، وأن تتحفظ بريطانيا عن إطلاق التهديدات العلنية إلى روسيا وتقتصرها على النقاط العامة، وأن تكون جميع الخطوات المتخذة ضد روسيا احترازية ويتم إيصالها لروسيا بشكل سري.

العقوبات الاقتصادية الأميركية لن تفي بالمطلوب في حال طبقت بنود هذه الورقة، فالاقتصاد الروسي أكبر من أن يقع فريسة العقوبات، وتصبح أوروبا هي الضحية الأولى من العقوبات على روسيا.

إعلانات

الأكثر قراءة