عاجل

البث المباشر

توافق أمريكي وفرنسي لاتخاذ إجراءات جديدة بحق روسيا

المصدر: باريس - فرانس برس

أعلنت الرئاسة الفرنسية في ختام اتصال هاتفي بين الرئيسين فرنسوا هولاند وباراك أوباما، السبت، أن فرنسا والولايات المتحدة تنويان في حال عدم تحقيق تقدم للأزمة في أوكرانيا، اتخاذ "إجراءات جديدة" تستهدف روسيا.

وجاء في بيان الرئاسة الفرنسية أن الرئيسين وبعد أن شددا على "ضرورة قيام روسيا بسحب قواتها التي أرسلتها إلى القرم منذ نهاية فبراير الماضي، وعلى ضرورة القيام بكل ما هو ممكن لنشر مراقبين دوليين" في أوكرانيا، أعلنا أنه "في حال لم يتم تحقيق تقدم في هذا الاتجاه، فإن إجراءات جديدة ستتخذ وستؤثر بشكل كبير على العلاقات بين المجتمع الدولي وروسيا، الأمر الذي لن يكون في مصلحة أحد".

وأعلن في وقت سابق وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا مستعدة لبدء حوار نزيه وعلى قدم المساواة مع القوى العظمى الأخرى حول الأزمة في أوكرانيا.

وقال في مؤتمر صحافي متلفز في موسكو مع نظيره الطاجيكي: "إننا منفتحون لحوار نزيه وموضوعي على قدم المساواة مع شركائنا الأجانب لإيجاد طريقة لمساعدة أوكرانيا على الخروج من الأزمة".

وأضاف لافروف: "إننا مستعدون لمواصلة الحوار، شرط أن يكون نزيهاً بين شركاء متساوين ودون أي محاولة لإظهارنا كأحد أطراف النزاع".

وقال وزير الخارجية الروسي "إن الأزمة تم التسبب بها في شكل مصطنع لدواع جيوسياسية، ولم نتسبب بهذه الأزمة، لقد اندلعت في الواقع رغم تحذيراتنا المتكررة منذ زمن".

وهاجم لافروف مجدداً الحكومة الأوكرانية التي استولت على السلطة بعد إطاحة بالرئيس، فيكتور يانوكوفيتش، مشيرا إلى أن البلاد تسودها أجواء الرعب والفوضى.

إعلانات

الأكثر قراءة