عاجل

البث المباشر

روسيا تعتبر المجموعات القومية خارجة عن القانون

المصدر: خاركيف (أوكرانيا) - فرانس برس

دعت روسيا، السبت، أوكرانيا إلى اعتبار المجموعات القومية خارجة عن القانون بعد مقتل شخصين في تبادل إطلاق النار بين قوميين متطرفين وناشطين موالين للروس في شرق البلاد.

وأعلن الوزير الروسي المكلف كونستنتان دولغوف في تغريدة على تويتر: "يجب اعتبار مجموعات بانديرا في أوكرانيا خارجة عن القانون لأنها تحرض على الحقد بين الأعراق"، وكان الروس قد اتهموا ستيبان بانديرا زعيم الحركة القومية الأوكرانية بالتواطؤ مع النازيين خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال دولغوف: "لم يعف أحد أوكرانيا من التزاماتها بمكافحة العنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب، يجب عليها الوفاء بالتزاماتها".

وأضاف دولغوف إن: "اعتقالات الفاشيين الجدد في خاركيف يجب أن تكون بداية عملية واسعة تهدف الى السيطرة على المتطرفين الذين يصبحون خارج السيطرة ومعاقبتهم".

وذكرت روسيا الجمعة بأنها تحتفظ بحقها في حماية مواطنيها في مجمل الأراضي الأوكرانية مشيرة ضمنا الى أنها قد تنشر قواتها أيضا خارج شبه جزيرة القرم التي تحتلها.

ودعا الموالون للروس إلى تظاهرات السبت في معاقلهم في شرق أوكرانيا ما ينذر بمواجهات جديدة مع القوميين عشية الاستفتاء حول إلحاق القرم بروسيا.

تبادل لإطلاق النار

قتل شخصان (ناشط مؤيد للروس وأحد المارة)، ليل الجمعة في خاركيف شرق أوكرانيا في تبادل لإطلاق النار بين قوميين متشددين وموالين للروس، كما أفاد مصدر في الشرطة.

وقال المصدر إن الناشطين الموالين للروس حاولوا الدخول إلى مبنى كان يوجد فيه مجموعة من الأشخاص، يشتبه بأنهم أطلقوا النار مساء الجمعة على تظاهرات مؤيدة للروس، موضحاً أن المعلومات لا تزال أولية وأضاف أن المتواجدين في المبنى هم من فتح النار.

وأضاف المصدر أن 5 أشخاص أصيبوا بجروح بينهم شرطي.

وتابع في تفاصيل الحادث، أنه قام متظاهرون موالون للروس مساء بالتجمع في ساحة سفوبودا بوسط خاركيف وتعرضوا لإطلاق نار من سيارة، ولحق الموالون للروس بعد ذلك بالسيارة وقالوا إن ركابها دخلوا إلى مبنى يضم خصوصاً مكاتب مجموعة يمينية متشددة هي "وطنيو أوكرانيا".

وحين حاول الناشطون الموالون للروس الدخول بالقوة قام الأشخاص في المبنى بفتح النار.

ووصلت قوات الأمن سريعاً إلى المكان، وجرى بعد ذلك حصار استمر عدة ساعات احتجز خلاله المحاصرون وهم حوالي 30 رجلاً، 3 رهائن، وهم حارسان في المبنى وشرطي.

كما أفرجوا عن رهائنهم في نهاية الأمر وسلموا أسلحتهم وخرجوا وتم توقيفهم من قبل الشرطة، كما ذكر المصدر نفسه.

إعلانات

الأكثر قراءة