عاجل

البث المباشر

روسيا تضم القرم.. والغرب يعترض

المصدر: سيمفروبول (أوكرانيا) - فرانس برس

أفادت النتائج النهائية لاستفتاء أمس الأحد بأن 96,6% من الناخبين في القرم صوّتوا لصالح انضمام هذه المنطقة إلى روسيا والانفصال عن أوكرانيا.

وصوّت سكان القرم بنسبة 96,6% لصالح الانضمام إلى روسيا في الاستفتاء الذي جرى أمس الأحد، بحسب النتائج النهائية التي أعلنها رئيس الوزراء الموالي لروسيا سيرغي اكسيونوف على حسابه على موقع تويتر.

وكتب اكسيونوف "النتائج النهائية للاستفتاء 96,6% من التأييد".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد، أمس الأحد، لنظيره الأميركي باراك أوباما أن استفتاء القرم "يتطابق تماماً" مع القانون الدولي وأنه في حال نشر بعثة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا فيجب أن يشمل ذلك كامل أراضي أوكرانيا.

واتفق بوتين مع أوباما على أنه "بالرغم من خلافاتهما في التقدير فإنه من الضروري البحث معاً على سبل استقرار الوضع في أوكرانيا"، بحسب ما أعلنت الرئاسة الروسية، مشيرة الى أن الاتصال الهاتفي تم ببادرة من أوباما.

أوباما: لن نعترف بالاستفتاء

وأبلغ أوباما نظيره الروسي بأن الولايات المتحدة وحلفاءها لن يعترفوا "أبداً" باستفتاء القرم، وأن واشنطن مستعدة لأن تفرض على روسيا "أثماناً إضافية" بسبب القرم.

وبدأ التصويت في شبه جزيرة القرم الأوكرانية أمس الأحد على استفتاء بشأن الانضمام إلى روسيا، وتنظم سلطات القرم المؤيدة لروسيا الاستفتاء بعد وقت قصير من الإعلان عنه.

ويختار المواطنون بالقرم بين الانفصال عن أوكرانيا أو الانضمام إلى روسيا، وهو ما قد يتسبب في أكبر أزمة في العلاقات بين الشرق والغرب منذ الحرب الباردة.

ورفض الزعماء الأوروبيون والرئيس الأميركي باراك أوباما التصويت باعتباره غير شرعي، وقالوا إنه ينتهك دستور أوكرانيا.

وحذر الرئيس الأميركي باراك أوباما نظيره الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق مع اقتراب موعد الاستفتاء حول انضمام القرم إلى روسيا، ملوّحاً بما وصفه بدفع الثمن لقيام روسيا بانتهاك القانون الدولي في أوكرانيا.

إعلانات

الأكثر قراءة