عاجل

البث المباشر

بوتين يمعن في تحدي الغرب ويستكمل ضم القرم

المصدر: موسكو - رويترز، فرانس برس

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، قانوناً يستكمل عملية ضم القرم إلى روسيا في تحد لزعماء الغرب، الذين يقولون إن شبه الجزيرة المطلة على البحر الأسود مازالت جزءاً من أوكرانيا.

وعرض التلفزيون الروسي على الهواء مباشرة الحفل الذي أقيم في الكرملين ووقع فيه بوتين على قانون يصدق على معاهدة ضم القرم إلى روسيا، كما وقع تشريعاً بإقامة منطقتين إداريتين روسيتين جديدتين واحدة للقرم والثانية لسيفاستوبول.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد حذر، اليوم الجمعة، من أن محاولات عزل روسيا ستؤدي إلى "طريق مسدود"، غداة فرض واشنطن عقوبات جديدة على موسكو على خلفية ضم القرم.

وقال لافروف: "إن السير على طريق من يعادون روسيا صراحة وعزل روسيا يفضي إلى طريق مسدود"، مخاطباً مجلس الاتحاد في البرلمان الروسي الذي صادق على معاهدة ضم القرم إلى روسيا.

وقال لافروف إن الولايات المتحدة بفرضها العقوبات "لا تتبع المنطق بل الرغبة في المعاقبة".

وتابع: "إنهم يستخدمون هذه الأداة لتأكيد هيمنتهم لكن أعتقد أنه يجدر تأكيدها بطريقة أخرى: من خلال القدرة على التوافق، والقدرة على الدفاع عن العدالة في القضايا الدولية".

وعلق لافروف على توقيع الشق السياسي من اتفاق الشراكة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي فقال: "أعتقد أن هذا ليس إجراء تمليه مصالح الاقتصاد الأوكراني والشعب الأوكراني بكليته، بل محاولة لتسجيل نقاط في اللعبة الجيوسياسية".

وأضاف "أن القيادة الحالية في كييف أعلنت توقيع هذا الاتفاق بدون أن تحصل على دعم البلد بالكامل".

وقال: "يبدو لي أنه لا يمكن تسوية المشكلات التي تثير تناقضات هائلة في أوكرانيا إلا من خلال التوافق داخل البلاد والتوصل إلى وفاق وطني"، ملمحاً إلى أنه كان يجدر اتخاذ القرار بهذا الصدد بعد الانتخابات المقررة في مايو.

ووقع رئيس الوزراء الانتقالي الأوكراني أرسيني ياتسينيوك الجمعة مع القادة الأوروبيين الشق السياسي من اتفاق الشراكة بين بلاده والاتحاد الأوروبي، وهو الموضوع الذي تسبب باندلاع الأزمة الأوكرانية التي يتواجه فيها اليوم الغرب مع موسكو.

إعلانات

الأكثر قراءة