عاجل

البث المباشر

مكالمة بين لافروف وكيري لدعم الفيدرالية في أوكرانيا

المصدر: موسكو – مازن عباس

أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف محادثات هاتفية مع نظيره الأميركي جون كيري أكد فيها أهمية بدء حوار حقيقي بشأن النظام الفيدرالي في أوكرانيا، وتثبيت وضعها كـ"بلد محايد وخارج عن الأحلاف".

واعتبر لافروف أن إجراء إصلاح دستوري عميق وشفاف في أوكرانيا بمشاركة كاملة لجميع القوى السياسية ومناطق البلاد، أمر يكتسب أهمية حيوية لإحلال الأمن والاستقرار في أوكرانيا.

واتفق لافروف وكيري على مواصلة الجهود للتنسيق بشأن تقديم دعم دولي للحوار الوطني في أوكرانيا، من أجل أن يحدد الأوكرانيون مصير بلدهم بأنفسهم.

وكان وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف قد أجرى محادثات هاتفية مع نظيره الألماني تركزت على ضرورة بذل جهود عاجلة لبدء حوار وطني في أوكرانيا بمشاركة جميع القوى السياسية ومناطق البلاد.

مدمّرة أميركية في طريقها للبحر الأسود

وأفادت مصادر متطابقة، الاثنين، بأن مدمرة أميركية مجهزة بقاذفات صواريخ تتجه إلى البحر الأسود على أن تصل إليه "خلال أسبوع" لطمأنة الحلفاء في شرق أوروبا القلقين من التدخل الروسي في شبه جزيرة القرم.

وقال الكولونيل ستيفن وارن، متحدثاً باسم "البنتاغون" للصحافيين: "قررنا إرسال سفينة إلى البحر الأسود. ستصل إلى هناك خلال أسبوع". لكنه لم يوضح طراز السفينة المذكورة لدواعٍ تتصل بـ"الأمن".

لكن مسؤولاً في وزارة الدفاع الأميركية أوضح لفرانس برس أن السفينة هي المدمرة "يو إس إس دونالد كوك" القاذفة للصواريخ.

والمدمرة مزوّدة بنظام "إيجيس" المضاد للصواريخ البالستية وبعشرات من الصواريخ المضادة للصواريخ من طراز "إس إم 3"، وقد تم نشرها في شكل دائم قبل شهرين في قاعدة روتا الإسبانية في إطار مشروع الدرع المضادة للصواريخ للحلف الأطلسي.

وأعلن الحلف الأطلسي أن هذا المشروع "هو دفاعي بحت" للرد على "تهديدات" محتملة "من الخارج" مثل دول على غرار إيران، لكن مشروع الدرع المضادة للصواريخ هو منذ أعوام عدة موضع خلاف بين الحلف وروسيا التي تعتبره خطراً على أمنها.

وأضاف الكولونيل وران أن "سبب (هذا الانتشار) هو قبل كل شيء طمأنة حلفائنا وشركائنا في المنطقة".

إعلانات