عاجل

البث المباشر

تعديل قانوني لإعطاء الجنسية للمتحدثين بالروسية

المصدر: موسكو، سلافيانسك (أوكرانيا) - وكالات

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وافق، اليوم الاثنين، على تعديلات قانونية تيسر على المتحدثين بالروسية في الاتحاد السوفيتي السابق اكتساب الجنسية الروسية.

تجيء هذه التعديلات في أعقاب قيام روسيا بضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية وتصاعد التوتر في شرق أوكرانيا الذي يتحدث معظم سكانه الروسية.

في سياق متصل، يبدأ نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الاثنين، زيارة إلى أوكرانيا تستمر يومين، بعد ساعات على سقوط تهدئة هشة أقرت بمناسبة عيد الفصح، في حين طالب الانفصاليون روسيا بإرسال قوات لحماية السكان المدنيين.

وأعلن البيت الأبيض في بيان أن بايدن سيجري محادثات حول جهود الأسرة الدولية من أجل المساعدة على استقرار أوكرانيا وتعزيز اقتصادها، و"مساعدتها في خطوتها نحو إصلاح دستوري واعتماد اللامركزية".

وتأتي زيارة بايدن بعد مقتل مسلحين موالين لروسيا في تبادل إطلاق نار، الأمر الذي أثار "غضب" موسكو. أما السلطات المدعومة من الغرب في كييف فاتهمت روسيا بافتعال الحادث لتبرير إرسال قواتها إلى البلاد.

وهدف الاتفاق إلى تهدئة التوترات في أسوأ أزمة بين الشرق والغرب منذ الحرب الباردة. وحشدت روسيا على الحدود الأوكرانية حوالي 40 ألف عنصر من قواتها، بحسب الحلف الأطلسي، ما عزز الخشية من حصول اجتياح، فيما تحضر الولايات المتحدة من جهتها لإرسال قوات إلى بولندا، وفق ما نقلت صحيفة "واشنطن بوست".

وكان بوتين صرح، الجمعة، أنه يأمل ألا يضطر إلى استخدام "حقه" بإرسال قوات إلى أوكرانيا.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية الأحد أن "الجانب الروسي يشعر بالغضب الشديد من هذا الاستفزاز الذي يقوم به المقاتلون". وأضافت أن "الجانب الروسي يؤكد ضرورة أن تفي أوكرانيا بدقة بالالتزامات التي قطعتها لتخفيف التصعيد في جنوب شرق أوكرانيا".

إعلانات

الأكثر قراءة