انفصاليون: مراقبون في أوكرانيا جواسيس للأطلسي

نشر في: آخر تحديث:

اتهم الانفصاليون، الذين يحتجزون عناصر من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في شرق أوكرانيا، اليوم السبت، تلك العناصر بالتجسس لصالح حلف الأطلسي. وأكدوا أنهم لن يطلقوا سراحهم إلا بعد الإفراج عن "معتقلين" من الانفصاليين.

وصرح القيادي الانفصالي، دنيس بوشيلين، قائلا: "أمس الخميس أوقفنا جواسيس لحلف الأطلسي".

وقال أمام مقر الأجهزة الأمنية في سلافيانسك، معقل الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا حيث تُحتجز عناصر من البعثة الأوروبية: "لن نطلق سراح العاملين في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بل سنبادلهم مع سجناء من صفوفنا".

وأصبحت مدينة سلافيانسك محور التوتر في شرق أوكرانيا بين السلطات الأوكرانية وبين الانفصاليين الموالين لروسيا، الذين يسيطرون على عدد من المدن.

وفي وقت متأخر من الجمعة أكدت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير ليين، أن انفصاليين موالين لروسيا اعتقلوا 13 شخصاً من أفراد البعثة، من بينهم مراقبون والمترجم والسائق. أربعة منهم من الألمان من ضمنهم ثلاثة عسكريين تابعين للجيش الألماني.

ودعت واشنطن إلى الإفراج فوراً عن أفراد البعثة. وشددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جنيفر بساكي على "الرابط القوي بين روسيا وهؤلاء الانفصاليين".