عاجل

البث المباشر

تطور دراماتيكي بأوكرانيا وأميركا تدعو لإعادة النظام

المصدر: أوكرانيا - وكالات

دعت الولايات المتحدة كلاً من كييف وموسكو إلى "إعادة النظام" في أوديسا في جنوب أوكرانيا، حيث سقط الجمعة أكثر من 31 قتيلاً في أعمال عنف وقعت في هذه المدينة الساحلية التي بقيت حتى الآن في منأى عن الحراك المسلح الموالي لروسيا، والذي يتوسع في شرق البلاد.

من جهتها، قالت أوكرانيا إن العمليات العسكرية ضد الانفصاليين المؤيدين لروسيا في شرق البلاد الصناعي استمرت عند فجر اليوم السبت قرب بلدة كراماتورسك.

وأعلنت الشرطة الأوكرانية اليوم السبت أن أكثر من 130 شخصاً اعتقلوا في مدينة أوديسا الجنوبية الساحلية، بعدما قتل العشرات في حريق واشتباكات بالشوارع بين جماعات موالية لروسيا وأخرى مؤيدة للحكومة في كييف. وقال بيترو لوتسيوك قائد الشرطة المحلية في بيان إن المعتقلين قد يواجهون اتهامات من ارتكاب أعمال شغب إلى الشروع في قتل في اشتباكات بالشوارع أسفرت عن إحراق مبنى نقابة العمال في البلدة أمس الجمعة.

إلى ذلك، كشف أرسين أفاكوف، وزير الداخلية الأوكراني أن القوات الأوكرانية سيطرت على برج تلفزيوني في كراماتورسك قرب معقل المتمردين في سلافيانسك، حيث وقع قتال عنيف أمس الجمعة. وقال أفاكوف على صفحته على فيسبوك "لن نتوقف"، ولكنه لم يعط تفاصيل بشأن عدد الضحايا.

في المقابل، نقلت وكالات أنباء روسية الجمعة عن البعثة الروسية في الأمم المتحدة قولها إن روسيا دعت إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي لبحث العملية التي يقوم بها الجيش الأوكراني في مدينة لوهانسك بجنوب شرق البلاد.

واستقطبت منطقة شرق أوكرانيا اهتمام العواصم الغربية منذ ضمت موسكو منطقة القرم الأوكرانية التي يغلب عليها مواطنون من أصل روسي في مارس. وحشدت موسكو عشرات الآلاف من جنودها على الحدود، معتبرة أن لها الحق في الغزو إذا اقتضت الضرورة لحماية الناطقين بالروسية.

إعلانات