عاجل

البث المباشر

أوكرانيا تتحضر لانتخاب رئيسها على وقع الاشتباكات

المصدر: موسكو – مازن عباس

خلال الأيام القادمة ستشهد أوكرانيا الانتخابات الرئاسية السادسة، وسط أجواء مشحونة واشتباكات شبه يومية بين الجيش الأوكراني والانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد، وبعد توتر بلغ قمته مع روسيا إثر إعلانها ضم "القرم".
ومن المتوقع أن يتوجه، الأحد المقبل، حوالي 35 مليونا وخمسمئة ألف مواطن أوكراني، للإدلاء بأصواتهم في نحو 35 ألفا وخمسمئة مركز اقتراع.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية الأوكرانية قد تلقت 46 طلب ترشح لمنصب الرئاسة، تم تسجيل 23 مرشحا منهم فقط تنطبق عليهم الشروط القانونية والدستورية. لكن عدد المرشحين انخفض إلى أقل من 20 بعد انسحاب المستقلين "أوليغ تساريوف" و"ناتاليا كوروليفسكايا"، وزعيم الحزب الشيوعي الأوكراني "بيوتر سيمونينكو"، مبررا قراره هذا بسياسة سلطات كييف المناهضة لحزبه، والناشط الميداني زوريان شكيرياك.

اثنان فقط يدخلان حلبة المنافسة

وتشير تقارير استطلاع الرأي إلى أن اثنين فقط منهم يستطيعان أن يدخلا حلبة المنافسة فعلاً، وهما الملياردير بيوتر بوروشينكو الذي يحظى بمساندة 28 بالمائة من الناخبين، ورئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو الشخصية البارزة في الثورة البرتقالية عام 2004، والتي أفرج عنها وخرجت من السجن في نهاية فبراير وزعيمة حزب ( الأسلاف)، التي يساندها نحو 18%.

مرشح معتدل

وقد اكتسب المرشح الأوفر حظا في الانتخابات بيترو بيروشنكو، شعبية واسعة، من خلال مواقفه السياسة المعتدلة، وتقديمه الدعم والتمويل للمحتجين في الميدان خلال اعتصاماتهم منذ نوفمبر العام الماضي وحتى فبراير من العام الحالي.

وشغل "بيروشينكو" منصب وزير التجارة، ثم أصبح وزيرا للخارجية. كما تولى منصب سكرتير مجلس الأمن القومي، ويتزعم حزب (التضامن). وعقب إعلان ترشحه لمنصب الرئاسة انسحب فيتالي كليتشوك زعيم حزب (اودار- الضربة)، وأعلن مساندة حزبه للملياردير بيروشينكو.

ملك الشوكولا الذي يسعى لتولي مقاليد الرئاسة في أوكرانيا، اعتبر أن جوهر برنامجه الانتخابي هو وضع حد للأزمة مع روسيا خلال 3 أشهر، وذلك من خلال صلته الجيدة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقدرته على التفاوض معه، رغم قناعته بأن بوتين مفاوض قوي وصعب.

استقلال في مجال الطاقة وانضمام للاتحاد الأوروبي

أما يوليا تيموشنكو، التي تصنف في المرتبة الثانية بين المرشحين، فتعد بوضع حد لتبعية أوكرانيا لروسيا في مجال الطاقة بحلول 2020 بفضل استخراج الغاز الأوكراني. كما تدعو رئيسة الوزراء السابقة التي كانت من قادة الثورة البرتقالية في العام 2004 إلى الانضمام للاتحاد الأوروبي.

وفي المرتبة الثالثة يأتي النائب سيرغي تيغيبكو، وهو مرشح مستقل لا ينتمي إلى أي حزب. وكان نائبا لرئيس الوزراء، ثم وزيرا للضمان الاجتماعي.

ولم يحصل على مساندة حزب الرئيس المخلوع يانكوفيتش (حزب الأقاليم)، وتم فصله بقرار من مؤتمر الحزب الأخير.

يذكر أن لجنة الانتخابات المركزية أعلنت أن أكثر من 2200 مراقب أجنبي، قد تم تسجيلهم لمتابعة انتخابات الرئاسة. وسيشارك في مراقبة الانتخابات ممثلون عن كل من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والجمعية البرلمانية بمجلس أوروبا، كما سيتابع الاقتراع مراقبون من إسبانيا، والدنمارك، والنرويج، وليتوانيا، وكازاخستان، وبريطانيا، والولايات المتحدة، وسلوفاكيا، وألمانيا، والتشيك.

وتتخذ السلطات الأوكرانية إجراءات أمنية مشددة لضمان نجاح عمليات الاقتراع في مواجهة تهديدات مجموعات الانفصاليين في جنوب وشرق أوكرانيا.

إعلانات