عاجل

البث المباشر

تصاعد التوتر مع تدمير آليات عسكرية روسية في أوكرانيا

المصدر: العربية.نت

تفاقم الصراع الدائر منذ أربعة أشهر في أوكرانيا، حيث بدأ مرحلة حرجة فيما تتابع كييف وحكومات غربية بقلق لترى إن كانت روسيا ستتدخل لدعم الانفصاليين الذين تحاصرهم القوات الحكومية، في حين تنفي موسكو نيتها بالتدخل.

التوتر بين روسيا وأوكرانيا ما زال في تصاعد مستمر رغم كافة الجهود التي تبذلها الأطراف الدولية بغية وضع حد للأزمة المتفاقمة بين البلدين.

وبعد إعلان أوكرانيا تدميرها لمدرعات عسكرية عبرت حدودها الشرقية مع روسيا، وما صحبه من احتمال بحرب وشيكة، نفت موسكو ذلك ووصفته بضرب من الخيال.

أما المتمردون الذين باتوا محاصرين من قبل القوات الأوكرانية بعد اشتداد المعارك، فقد أعلنوا صراحةً أنهم يتسلمون مركبات مدرعة ودبابات، وأن مقاتليهم يتلقون التدريبات في روسيا.

وأعلنت فرنسا أن اجتماعا بين وزراء خارجية أوكرانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا من المقرر أن يعقد في برلين يوم الأحد قد يكون أول خطوة نحو قمة سلام.

وفي المقابل دعت أوكرانيا حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي لتقديم دعم عسكري من أجل التصدي للتدخل الروسي، وهو ما يجعل الغرب في موقف حرج في حال انزلاق روسيا وأوكرانيا إلى حرب شاملة، حيث يواجه خيارات صعبة حول كيفية دعم دولة صديقة لا تملك عضوية كاملة في حلف شمال الأطلسي، إذ لا يريد قادة الولايات المتحدة وأوروبا أية مواجهة مع قوة نووية عظمى وبحسب مسؤولين فإن العمل العسكري المباشر ضد موسكو مازال أمرا غير مطروح على الإطلاق.

ويبقى تشديد العقوبات وزيادة عزلة موسكو عن المحافل الدولية من ضمن الخيارات المتاحة.

إعلانات