عاجل

البث المباشر

بوتين: أزمة أوكرانيا لن تُحل عسكرياً

المصدر: مينسك - رويترز

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، إنه لا يمكن حل أزمة أوكرانيا بمزيد من التصعيد العسكري أو دون حوار مع ممثلي المناطق الشرقية التي تتحدث الروسية.

وتصافح بوتين ونظيره الأوكراني بترو بوروشينكو في مستهل المحادثات الخاصة بالأزمة الأوكرانية، وهي المرة الأولى التي يلتقي فيها الرئيسان منذ يونيو.

وقال بوتين "نحن مقتنعون بأن (الأزمة الأوكرانية) اليوم لا يمكن حلها بمزيد من التصعيد للسيناريو العسكري، ودون أن نضع في الحسبان المصالح الحيوية للمناطق الجنوبية الشرقية من البلاد، ودون حوار سلمي مع ممثليها".

وأضاف خلال اجتماع رفيع المستوى في مينسك، عاصمة روسيا البيضاء، بحضور الرئيس الأـوكراني، أن الاقتصاد الروسي قد يخسر نحو مئة مليار روبل (2.77 مليار دولار) إذا وصلت بضائع من الاتحاد الأوروبي إلى روسيا عبر أوكرانيا، متفادية التعريفات الجمركية التي تفرضها روسيا على بضائع الاتحاد.

وتابع بوتين "لا يمكن أن تقف روسيا مكتوفة الأيدي في موقف كهذا، وسوف نضطر ببساطة لاتخاذ إجراءات حاسمة لحماية سوقنا"، مضيفا أن هذا سيشمل إلغاء المزايا التجارية الممنوحة للواردات القادمة من أوكرانيا.

وقال إن روسيا البيضاء وكازاخستان، وهما شريكتا موسكو في اتحاد جمركي، سوف تتأثران أيضا.

ويجتمع بوتين وبوروشينكو وزعماء آخرون في مينسك لبحث الصراع في أوكرانيا الذي أودى بحياة أكثر من 2000 شخص، وتسبب في فرض عقوبات سببت ضررا للاقتصادين الأوروبي والروسي.

من جهته، اعتبر الرئيس الأوكراني "أن مصير العالم وأوروبا" سيتقرر في لقاء القمة الذي ينعقد في مينسك بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقادة الاتحاد الأوروبي.

وقال بوروشينكو، بعد أن تصافح مع بوتين قبيل بدء هذه المحادثات، "إن مصير العالم وأوروبا سيتقرر أثناء هذا اللقاء في مينسك. هذا ما أراه".

وكانت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، قالت اليوم إن مهمتها في المحادثات بشأن الأزمة الأوكرانية في عاصمة روسيا البيضاء مينسك هي "ضمان قدرة أوكرانيا على حماية سلامة أراضيها".

إعلانات