عاجل

البث المباشر

انتخابات على وقع المدافع في شرق أوكرانيا الانفصالي

المصدر: دونيتسك (أوكرانيا) – فرانس برس

بدأ الناخبون في منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين المواليتين لروسيا، يوم الأحد، التصويت لاختيار رئيسيهم وبرلمانييهم وسط معارك كثيفة، وذلك في اقتراع يلقى دعم موسكو لكن يدينه الغرب.

وفتحت مراكز الاقتراع عند الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش في الجمهوريتين اللتين أعلنتا من جانب واحد، وتأمل كل منهما في تشكيل "حكومة شرعية" والابتعاد أكثر فأكثر عن كييف.

وكان "رئيس وزراء جمهورية دونيتسك الشعبية" الكسندر زاخارتشنكو، الذي لا شك في فوزه في الاقتراع، قد صرح أمس السبت بأن "الانتخابات ستسمح بتشكيل حكومة شرعية".

وحتى في لوغانسك، المعقل الثاني للانفصاليين، يرجح أن تسمح الانتخابات بتثبيت "الرئيس" ايغور بولتنيتسكي في منصبه.

وأعلنت هاتان المنطقتان المتمردتان، في حوض دونباس المنجمي في شرق أوكرانيا، استقلاليهما من جانب واحد في أبريل الماضي، مما أدى إلى اندلاع نزاع دام مع القوات الأوكرانية التي تتهم روسيا بإرسال أسلحة ورجال لمساعدة الانفصاليين.

وعشية الانتخابات تواصلت المعارك العنيفة في شرق أوكرانيا حيث قتل سبعة جنود أوكرانيين.

وأعلنت الأمم المتحدة، الجمعة الماضية، حصيلة جديدة للنزاع الذي سيطوي قريبا شهره السابع، حيث بلغ عدد القتلى 4035 بينهم 300 في الأيام العشرة الأخيرة، ما يؤكد هشاشة اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في سبتمبر. وفر أكثر من 930 ألف شخص من منازلهم، بحسب المصدر ذاته.

لكن كثافة المعارك تراجعت كثيرا منذ وقف إطلاق النار الموقع في الخامس من سبتمبر في مينسك برعاية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، في إطار اتفاق يرمي إلى بدء عملية سلام.

وفيما تبدو هذه العملية متوقفة في الوقت الراهن، بات إجراء الانتخابات في المناطق الانفصالية نقطة احتكاك كبيرة بين كييف والبلدان الغربية من جهة، وموسكو والمتمردين من جهة ثانية.

ورأت واشنطن أن الانتخابات "غير شرعية"، وأكدت على غرار فرنسا وألمانيا وأوكرانيا، أن "الولايات المتحدة لن تعترف بنتائج" اقتراع "ينتهك دستور أوكرانيا وقوانينها، إضافة إلى اتفاق وقف إطلاق النار".

ولكن يبدو أن الكرملين الذي تتهمه كييف والدول الغربية بدعم المتمردين عسكريا ونشر قوات في أوكرانيا، يتجاهل الأمر. وأكدت موسكو في المقابل ضرورة إجراء "حوار جدي" بين كييف والمتمردين "يتيح استقرارا تاما للوضع".

من جهته، حمل الرئيس الأوكراني بعنف على "الانتخابات الوهمية التي يريد الإرهابيون وقطاع الطرق تنظيمها في الأراضي المحتلة".

إعلانات