حوثيون حولوا مساجد في صعدة إلى مجالس قات

يمتلكون 36 سجناً خاصاً وفقاً لتقرير حقوقي يمني

نشر في: آخر تحديث:
كشف تقرير حقوقي يمني عن قيام الحوثيين بإنشاء 36 سجناً تابعاً لهم في محافظة صعده شمال البلاد, حيث يقبع في هذه السجون الآلاف من معارضي جماعة الحوثي التي تتهمها السلطات بتلقي الدعم من طهران.

التقرير الذي أصدرته منظمة حقوقية يمنية ويرصد الانتهاكات التي حصلت في محافظتي صعدة وحجة جراء المواجهات بين الحوثيين والقوات الحكومية، أشار إلى أن هذه السجون تتوزع على سبع مديريات، أبرزها مديرية سحار التي يمتلك الحوثيون فيها 13 سجناً، تليها رازح بـ7 سجون، ثم مديرية الصفراء 5 سجون، مديرية حيدان 4، مديرية صعده 3، مديرية مجز 3، ومديرية باقم سجن واحد.

ونوه تقرير منظمة "وثاق" لدعم التوجه المدني بأن جماعة الحوثيين "التي تتهمها السلطات بتلقي دعم مالي وعسكري وسياسي من إيران"، قامت باحتلال وتدمير 43 مسجداً يرتادها المواطنون السنة في صعدة خلال الفترة من 2004 حين أعلنت الجماعة تمردها المسلح على الدولة وحتى نهاية 2011". وبحسب التقرير فإن "جماعة الحوثي حولت بعض تلك المساجد إلى أماكن للمقيل والسمر وتعاطي القات، فيما حولت مساجد أخرى إلى سجون خاصة تابعة لها".



وفيما يعد أول رصد ميداني لحجم الانتهاكات الإنسانية بحق المدنيين في مناطق الصراع، كشفت مؤسسة "وثاق" للتوجه المدني في تقريرها العام الأول عن13910 انتهاكات طالت المدنيين في محافظتي صعدة وحجة من قبل مسلحي الحوثي والقوات الحكومية منذ اندلاع أول حرب إلى نهاية العام الماضي.

انتهاكات جسيمة

وبحسب التقرير، تشهد محافظة صعدة انتهاكات جسيمة بحق المدنيين غير المحسوبين على أطراف الصراع، حيث بلغت 8794 انتهاكاً خلال الفترة من يونيو 2004 حتى نهاية 2011، على يد جماعة الحوثي المتواجدة في المحافظة، وفي المقابل بلغت انتهاكات القوات الحكومية خلال حربها مع الحوثيين 245 انتهاكاً.

وأفاد التقرير بأن المسلحين الحوثيين قتلوا 531 مدنياً أعزل، بينهم 59 طفلاً و48 امرأة.

وكشف التقرير ذاته عن انتهاكات مستمرة تطال المدنيين بمحافظة حجة جنوب صعدة، بفعل ما تشهده من تمدد مسلح لجماعة الحوثي التي يحملها سكان هذه المحافظة مسؤولية ما يتكبده المدنيون من انتهاكات بلغت 4866 حالة انتهاك.

وكان مسؤول حكومي يمني قد أكد أن محافظة صعدة (شمال البلاد) أصبحت معزولة عن الدولة وسلطاتها، مشيراً إلى أن زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي وجماعته يمارسون مهام الدولة في المحافظة.

وقال أمين عام محافظة صعده، محمد العماد، إن جماعة الحوثي تمارس عمليات انتهاك لحقوق الإنسان وقتل للأبرياء من أبناء المحافظة والمناطق المجاورة لها في ظل ما وصفه بـ"الصمت المطبق للدولة".

مليونية لمحاكمة الحوثي

وفي وقت سابق، أكد رئيس الوحدة التنفيذية للإشراف على مخيمات النازحين أحمد الكحلاني، أن أكثر من 365 ألف شخص شردتهم حروب الحوثيين من محافظة صعدة ومناطق مجاورة أخرى، مشيراً إلى أن هذا العدد يشمل فقط المسجلين لدى الوحدة التنفيذية والذين تقدم لهم مساعدات غذائية، وأن هناك الكثير من النازحين غير مسجلين لدى الوحدة ويصعب تحديد رقم دقيق بشأن أعدادهم.

يذكر أن ناشطين حقوقيين يمنيين كانوا قد دشنوا في يوليو/تموز الماضي حملة مليونية لمحاكمة زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي وجماعته، جراء ما قالوا إنها جرائم ارتكبها وأنصاره ضد المواطنين الأبرياء في محافظات صعدة وحجة والجوف شمال البلاد، ومساعيه لخلق بؤر توتر على الحدود اليمنية السعودية.