جنود من حرس صالح حاولوا اقتحام القصر الرئاسي في صنعاء

اشتباكات وقعت أثناء المحاولة أدت إلى مقتل جندي وإصابة 6 آخرين

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل قناة "العربية" في صنعاء بأن جنوداً من حرس الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، حاولوا اقتحام محيط القصر الرئاسي في صنعاء.

وبعد اشتباكات وقعت أثناء المحاولة، أكدت مصادر عسكرية مقتل جندي على الأقل وإصابة ستة آخرين.

وفور صد هجوم الجنود المحتجين تم إغلاق كافة الطرق المؤدية إلى دار الرئاسة، كما استدعيت قوات من الشرطة العسكرية وقوات مكافحة الشغب لفض الجنود المحتجين.

وأغلقت الطرقات المؤدية إلى دار الرئاسة أمام السيارات، على ما أفاد سكان أكدوا لاحقاً العودة التدريجية للهدوء في الحي.

وجرى الاشتباك فيما كان الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، في الولايات المتحدة، حيث استقبله الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس، وأشاد بإدارته المرحلة الانتقالية السياسية في اليمن.

وعناصر الاحتياط المحتجون كانوا يتبعون سابقاً جهاز الحرس الجمهوري النافذ بقيادة ابن الرئيس السابق علي عبدالله صالح، أحمد، والذي تم تفكيكه في العام الفائت في إطار إعادة هيكلة للجيش.

وتولى هادي الرئاسة بعد صالح في شباط/فبراير 2012 حيث قبل الأخير التنحي بضغط من الشارع، بموجب اتفاق للانتقال السياسي أبرم في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.