اتفاق لوقف إطلاق النار بين الحوثيين والسلفيين باليمن

لجنة الوساطة الرئاسية تتوصل لاتفاق يضمن انسحاب المسلحين وفتح الطرق أمام المواطنين

نشر في: آخر تحديث:

نجحت لجنة الوساطة الرئاسية باليمن في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وإنهاء التوتر في محور حرض بمحافظة حجة بين الحوثيين والسلفيين.

وذكرت وكالة "الأنباء اليمنية" أنه تم الاتفاق على إنهاء المواجهات المسلحة وسحب المسلحين التابعين للطرفين من المواقع ونقاط التمركز قبل تسليمها للوحدات الأمنية والعسكرية، كما تضمن الاتفاق التزام الطرفين بفتح الطرق من حرض إلى صعدة وعدم اعتراض المواطنين.

يذكر أن مواجهات اندلعت بين الحوثيين والسلفيين في محاور عدة منها دماج في صعدة وفي عمران وفي ارحب والجوف.

في هذه الأثناء انعكس هذا الاتفاق على الأرض، حيث أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن إجلاء عشرات الجرحى كانوا أصيبوا في المواجهات الأخيرة.

وبحسب حصيلة حديثة، فإن أكثر من 20 شخصاً قتلوا في يومين من العنف بين الجانبين والذي كان قد توسع مؤخراً إلى مناطق أخرى، إثر انضمام قبائل جديدة للقتال إلى جانب السلفيين.

ويشكل اتفاق وقف إطلاق النار بين الحوثيين والسلفيين اختباراً حقيقياً لمواقف الرئاسة اليمنية، إزاء المشكلات السياسية المتجددة في اليمن.