رصاص القاعدة يطال مجدداً عقيداً في الجيش اليمني

نشر في: آخر تحديث:

قتل ضابط كبير في الجيش اليمني بالرصاص، صباح اليوم، في محافظة شبوة جنوب البلاد، يشتبه أن متشددا من تنظيم القاعدة نفذ العملية، حسب ما أعلنت وزارة الدفاع اليمنية.

وذكر موقع "سبتمبر.نت" الإلكتروني التابع للجيش أن مسلحا مجهولً قتل رئيس عمليات اللواء 21 ميكا، العقيد حمود حسين الذرحاني، أثناء خروجه من منزله في مدينة عتق عاصمة شبوة وسرق سيارته. وباشرت الأجهزة الأمنية التحقيق لمعرفة الجاني وضبطه وتقديمه للعدالة.

ولم يتضح على الفور من يقف وراء الهجوم، لكن السلطات حملت متشددين تربطهم صلات بتنظيم القاعدة مسؤولية حوادث إطلاق نار مماثلة أسفرت عن مقتل أكثر من 350 ضابطاً في الجيش وقوات الأمن في مناطق مختلفة من البلاد خلال الثلاثة أعوام الماضية وأربعة ضباط منذ بداية العام الجديد 2015.

يذكر أن تنظيم القاعدة ينشط في محافظة شبوة، وعادة ما تشن طائرات أميركية بلا طيار غارات جوية على مواقعه، وقتلت العشرات من عناصره.

ويمثل بسط الأمن في اليمن أولوية للولايات المتحدة ودول غربية أخرى، إذ يطل على ممرات مهمة لشحن النفط.