عاجل

البث المباشر

"مسقط" خيار الحوثيين للمفاوضات اليمنية

المصدر: صنعاء - عبدالعزيز الهياجم

قالت مصادر مقربة من جماعة الحوثي أن الجماعة لا تمانع في نقل الحوار إلى العاصمة العمانية مسقط بدلاً عن خيار الدوحة الذي جاء في سياق تصريحات منسوبة للمبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر.

وأكدت المصادر لـ"لعربية.نت" أن الحوثيين باتوا أقرب لتجاوز حالة الرفض المطلق لنقل الحوار من صنعاء في مقابل أن يتنازل الآخرون عن شرط عقد المفاوضات في الرياض أو الدوحة.

ولفتت المصادر إلى أن العاصمة العمانية مسقط تمثل خياراً مقبولاً بالنسبة للحوثيين وبالنسبة لحليفهم الإقليمي "إيران" إنطلاقاً من رؤيتهم لسلطنة عمان كحل وسط, منوهة إلى أن القبول الحوثي بنقل المفاوضات إلى مسقط يقود بالضرورة إلى قبول بأن يكون التوقيع على الاتفاق بالرياض على اعتبار أن السعودية وعُمان هما البلدين الخليجيين الجارين مباشرة لليمن، وهما البلدان المعنيان أكثر من غيرهما بدولة تشترك معهما بحدود, إضافة إلى أن الرياض مقر مجلس التعاون ومن الطبيعي أن يجري التوقيع تحت سقف المجلس.

وتوقعت المصادر أن تجري مناقشة هذه المقترحات في أول جلسة لحوارات صنعاء بعد أن يعود المبعوث الأممي جمال بن عمر إلى صنعاء.

وكان عضو المجلس السياسي لجماعة الحوثي، محمد البخيتي، قد ألمح إلى إمكانية بحث تلك المقترحات وهو ما رأى فيه محللون خطوة متقدمة بعد أن كانت الجماعة ترفض حتى مجرد سماع عبارة نقل الحوار إلى خارج صنعاء.

وفي تصريحات صحافية له تعليقاً على تصريحات بن عمر حول عقد المفاوضات في الدوحة والتوقيع على الاتفاق في الرياض، قال البخيتي: "من يقرر أين يكون الحوار هي القوى السياسية, فعلى من لديه طلب نقل الحوار أن يطرحه على طاولة المفاوضات وأن يخضع للنقاش, بالنسبة لنا نحن لا نرى أي مبرر لنقل الحوار ولكن نحن لا نمانع طرح مثل هذا المقترح على طاولة المفاوضات".

إعلانات