المقاومة الشعبية في عدن تأسر عددا من مقاتلي الحوثي

عشرات القتلى من المدنيين في قصف الميليشيات الأحياء السكنية في عدن

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت المقاومة الشعبية في اليمن من بسط سيطرتها على مطار عدن، بعد معارك شرسة مع ميليشيا الحوثي وصالح التي تواصل ارتكاب المجازر بحق المدنيين في عدن وتعز. فيما تمكنت المقاومة أيضاً من أسر عدد من عناصر ميليشيا الحوثي وقناصته.

يأتي ذلك بالتزامن مع اتهامات أطلقها وزير حقوق الإنسان اليمني لتلك الميليشيات بعرقلة أعمال الإغاثة في المحافظات الجنوبية.

وتتواصل المعارك المتقطعه بين رجال المقاومة الشعبية والمتمردين في مدينة تعز, والتى يحاول الحوثيون وميليشيا صالح الدخول اليها من عدة محاور, كما نجحت المقاومة الشعبية في ضرب أرتال عسكرية كانت في طريقها من صنعاء لدعم المتمردين, وفي عدن فإن عشرات المتمردين باتوا محاصرين في جزء من المطار الدولي الذي نجحت المقاومة في السيطرة على أجزاء واسعة منه.

طيران دول التحالف بقيادة السعودية يتدخل لقصف مواقع تابعه للحوثيين وميليشيا صالح كانت تستهدف الأحياء السكنية في كل من تعز وعدن واللتان تشهدان حرب شوارع شرسة بين المتمردين الحوثيين وميليشيا المخلوع صالح من جهة ورجال المقاومة الشعبية من جهة أخرى.

المقاومة الشعبية المدعومة من رجال القبائل, نجحت في صد محاولات تقدم الحوثيين من الجهة الغربية والشرقية لمدينة تعز, كما أن الأنباء أفادت بتكبد المتمردين خسائر فادحة في الأرواح والعتاد عند محاولتهم التوغل إلى وسط المدينة.

وتم تدمير موقع للدفاع الجوي يتبع ميليشيا صالح في منقطة الجند, ومواقع أخرى قرب دار الضيافة, كذلك نجحت المقاومة الشعبية في تدمير آليات عسكرية تتبع الحوثيين كانت في طريقها إلى تعز من صنعاء والحديدة عبر محافظة إب.

كما تشهد محافظة مأرب الغنية بالنفط صموداً لرجال القبائل والمقاومة الشعبية الذين صدوا تقدم المتمردين الحوثيين من الجهة الشمالية للمدينة فضلاً عن إجبارهم على التراجع في كل من المحور الغربي والشرقي.

يأتي هذا فيما تسير معركة عدن إلى منحنى آخر بعد تمكن رجال المقاومة الشعبية من السيطرة على أجزاء واسعه من المطار الدولي بعد معركة قوية على الطريق البحري.

ولاتزال أحياء خور مكسر ودار وسعد والمعلا تشهد حرب كر وفر بين المتمردين ورجال المفاومة الشعبية.