عاجل

البث المباشر

نجاة صحافي يمني معارض للحوثي من محاولة اغتيال

المصدر: صنعاء- كامل المطري

نجا صحافي يمني معارض للانقلابيين من محاولة اغتيال بصنعاء، وذلك بعد ساعات من كشف وسائل إعلامية عن توجيهات صدرت عن زعيم جماعة الحوثي بتصفية الصحافيين المعارضين للجماعة والتوقف عن اعتقالهم.

وبحسب المصادر، فقد قام 5 مسلحين يشتبه بانتمائهم لميليشيا الحوثي باعتراض الصحفي والكاتب نبيل سبيع عند تقاطع شارعي الزبيري وهايل وبالقرب من منشأة عسكرية تسيطر عليها الميليشيات وانهالوا عليه ضربا بالهراوات قبل أن يصوبوا عيارين ناريين أحدهما أصاب فخذه الأيسر والثاني في أسفل ساقه الأيمن.

وفيما نقل سبيع إلى المستشفى الجمهوري لتلقي العلاج اللازم، وجهت مصادر حقوقية وإعلامية أصابع الاتهام للحوثيين بالوقوف وراء محاولة اغتيال الكاتب الصحافي سبيع الذي اشتهر بكتاباته الناقدة للانقلابين وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

وكانت وسائل إعلامية قد نشرت قبل ساعات قليلة من محاولة الاغتيال ما قالت أنه توجيهات صدرت عن زعيم جماعة الحوثي بتصفية الصحافيين المعارضين للجماعة والتوقف عن اعتقالهم.

ووفقا لتلك المصادر الإعلامية، فإن التوجيهات صدرت قبل أسبوعين وقضت بعدم التهاون مع الصحافيين باعتبار أنهم ليسوا أقل خطرا عليهم من المقاتلين في الجبهات القتالية.

وأضافت المصادر أن جماعة الحوثي وجدت عدم جدوى اعتقال الصحفيين وابقائهم في السجون، حيث لم تحد حملة الاعتقالات من الانتقادات الإعلامية للمتمردين.

واحتلت اليمن المركز الثاني في إحصائية أصدرها أمس الاتحاد الدولي للصحفيين بشأن الدول التي شهدت أكبر عدد من جرائم القتل للصحافيين والعاملين الإعلاميين متساوية مع العراق بـ 10 صحافيين قتلوا في 2015.

وحتى الآن لم تستجب ميلشيات الحوثي لنداءات ووقفات احتجاجية نفذتها نقابة الصحافيين اليمنيين على مدى أشهر للمطالبة بإطلاق سراح 13 صحافيا تختطفهم الجماعة الانقلابية منذ 9 أشهر.

وكشفت نقابة الصحفيين اليمنيين مطلع ديسمبر الماضي أن 9 من الصحافيين المعتقلين تعرضوا لتعذيب جسدي واهانات بحسب معلومات مؤكدة حصلت عليها.

ويتعرض صحافيون ومراسلون لحملات تحريضية عبر قنوات وصفحات تابعة للحوثيين وحزب صالح على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأصدرت نقابة الصحافيين مؤخرا بيانا أدانت فيه أحمد الحبيشي الذي يرأس المركز الإعلامي لحزب المخلوع " المؤتمرالشعبي العام " وذلك على خلفية سلسلة منشورات تحريضية استهدف من خلالها مراسل قناة "روسيا اليوم" بصنعاء بدعوى أن تقاريره تخدم التحالف.

إعلانات

الأكثر قراءة