وزير يمني: فشل أممي في إيصال المساعدات الإغاثية إلى تعز

نشر في: آخر تحديث:

تطلق الحكومة اليمنية، بمشاركة جمعيات الهلال الأحمر لدول مجلس التعاون الخليجي ولجان أخرى، حملة إغاثية في الـ26 من الشهر الحالي لضحايا الحرب في اليمن، وفق وزير الإدارة المحلية ورئيس لجنة الإغاثة اليمني، عبدالرقيب فتح.

ويتضمن البرنامج ستة محاور أساسية، تشمل الغذاء والإيواء والدواء والماء والوقود والإصحاح البيئي.

كما أشار الوزير إلى أن محاولات منظمات الأمم المتحدة لإيصال مساعدات إغاثية إلى تعز فشلت، ما دفع لكسر الحصار جزئياً من قبل التحالف بعملية الإنزال الجوي لمركز الملك سلمان.

كذلك لفت إلى تفاقم مأساة الشعب اليمني، وأن تعز هي الأكثر تضرراً في هذه الحرب، وتعتبر العنوان الأكبر للوضع الإنساني نتيجة الحصار والقصف العشوائي الذي تتعرض له أحياء المدينة منذ أشهر.

فيما أكد رئيس لجنة الإغاثة الحكومية في مؤتمره الصحافي أن 100 شاحنة محملة بمواد إغاثية تابعة لبرنامج الغذاء العالمي في قبضة الميليشيات في ضاحيتي الحوبان وبئر باشا شرق المدينة وغربها، داعياً منسق الشؤون الإنسانية ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة للنزول إلى تعز والتأكد من حجم معانات السكان فيها.