وفد أممي يزور تعز للاطلاع على حجم الدمار الذي لحق بها

نشر في: آخر تحديث:

اطلع وفد منظمة اليونسيف التابعة للأمم المتحدة، خلال زيارته الأولى إلى مدينة تعز اليمنية، على حجم الدمار الذي لحق بالمدينة نتيجة قصف ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح للأحياء السكنية.

وزار الوفد المستشفيات التي تواجه صعوبة في تقديم خدماتها الصحية بسبب نقص المواد الطبية، كما اطلع على الحالة الإنسانية الصعبة التي يعيشها سكان المدينة جراء الحصار الخانق المفروض عليها من الميليشيات.

وكانت منظمات إغاثية يمنية قد أكدت، في وقت سابق، أن الميليشيات الحوثية صادرت 286 شاحنة محملة بالمواد الغذائية كان يفترض أن تدخل محافظة تعز المحاصرة منذ 9 أشهر.

وذكر بيان لائتلاف الإغاثة الإنسانية ولجنة الإغاثة المحلية في تعز: "فشلت كل الجهود في إقناع الحوثيين المحاصرين للمحافظة بإطلاق هذه المواد الغذائية وتوزيعها على السكان المحاصرين، وأوغل المتمردون في إجرامهم وشددوا من حصارهم على المدينة وقصفهم للأحياء المكتظة بالسكان وزرع الألغام في مداخل المدينة".