عاجل

البث المباشر

اليمنيون يطالبون بضغط دولي لتنفيذ القرار 2216

المصدر: صنعاء - كامل المطري

من المقرر أن تنطلق يوم غد الأربعاء الحملة الشعبية الموسعة لمطالبة المجتمع الدولي بإلزام الميليشيات الانقلابية في اليمن بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي "2216" والذي يتضمن انسحاب المليشيات من المدن الرئيسية وتسليم أسلحتها إلى الحكومة الشرعية.

وتهدف الحملة التي تحمل عنوان #‏ندعم 2216_ليمن_بلاميلشيا، وتشارك في فعالياتها كافة وسائل الإعلام اليمنية الرسمية ومختلف الصحف والمواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي الأكثر تداولا في العالم، إلى حشد الدعم الشعبي لمطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالمشاركة بدور أكثر فاعلية في إجبار الميليشيات الانقلابية في اليمن على الانصياع غير المشروط وتنفيذ بنود القرار الدولي رقم 2216 الصادر تحت البند السابع.

ودعت اللجنة التحضيرية للحملة كافة الفعاليات الشعبية المحلية داخل اليمن وخارجه إلى التفاعل مع الحملة الشعبية الموسعة الهادفة إلى حث المجتمع الدولي على القيام بواجباته في إلزام الميلشيات الانقلابية في اليمن بتنفيذ القرار 2216 ووقف الانتهاكات غير المسبوقة التي ترتكبها ضد المدنيين والانسحاب الفوري وغير المشروط من المدن اليمنية وتسليم مؤسسات الدولة والأسلحة المنهوبة.

ويأتي ذلك في وقت أشار فيه تقرير إحصائي للجنة حقوق الإنسان في اليمن، إلى أن إجمالي الانتهاكات التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي خلال العام 2015 في اليمن بلغت 184 ألفا و551 انتهاكا توزعت في 17 مدينة ومحافظة ومديرية.

ولفتت الإحصائية الى أن من تم احتجازهم خارج نطاق القانون بلغ ثمانية آلاف و881 شخصا، بينما بلغ عدد المنشآت العامة التي تضررت من قصف ميليشيات الحوثي و صالح ألفين و780 منشأة، والخاصة 22 ألفا و915 منشأة.

وأكدت اللجنة في تقريرها، الذي يتكون من 90 صفحة وستعرضه على مجلس حقوق الإنسان الدولي خلال الأسبوعين المقبلين، الى أن الحوثيين حاولوا إسكات الصوت اليمني النزيه فقاموا بإغلاق تسع قنوات فضائية و38 صحيفة، وحجب ما يزيد على 86 موقعا إلكترونيا بجانب قمع 98 وقفة احتجاجية وإغلاق 18 منظمة حقوقية وإيقاف ثماني إذاعات مسموعة بغية التغطية على ممارساتهم الإجرامية اليومية بحق المدنيين.

إعلانات