ترقب يسود الشارع اليمني قبل موعد وقف النار

نشر في: آخر تحديث:

يسود الشارع اليمني ترقب قبل ساعات من الموعد المحدد لوقف الأعمال القتالية الذي أعلنه المبعوث الدولي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، كخطوة تهدئة تسبق المحادثات التي تجمع الأطراف اليمنية في جولة جديدة في الكويت في الثامن عشر من الشهر الجاري.

ورغم ارتفاع حدة المعارك في الأيام الأخيرة لمحاولة تعزيز المواقف التفاوضية، يتطلع اليمنيون إلى أن يمر منتصف ليل الأحد بهدوء في مناطق طغت فيها أصوات القصف والمدافع على مدى أشهر طويلة، على أمل أن تؤدي التهدئة والمحادثات إلى نهاية للحرب التي تسبب فيها انقلاب الحوثيين مدعومين بقوات تابعة للمخلوع صالح على السلطة الشرعية في البلاد قبل نحو عام ونصف العام.

وأشارت مصادر إلى تسلم الأطراف المشاركة في المحادثات مسودة قرار وقف إطلاق النار، وإبداء طرفي الانقلاب بعض التحفظات على بنودها بانتظار ما ستسفر عنه الساعات القادمة، خاصة مع إيفاد طرفي المحادثات ممثليهم في لجنة التهدئة العسكرية التي تلتئم في الكويت للإشراف على وقف الأعمال العسكرية والذي من المقرر أن يسري أولا في محافظتي تعز وحجة.