طهران تستقبل وفداً حوثياً لتفخيخ مفاوضات الكويت

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر يمنية في صنعاء إن وفدا من القوى الحليفة لميليشيات الحوثي، بدأ زيارة للعاصمة الإيرانية طهران، وذلك قبل أيام قليلة من انطلاق مفاوضات الكويت بين وفدي الشرعية والانقلابيين.

وبحسب المصادر، فإن وفد حلفاء الحوثي يضم محمد محمد الزبيري الأمين المساعد لحزب البعث، ومحمد صالح النعيمي رئيس الدائرة السياسية لحزب اتحاد القوى الشعبية، وياسر الحوري نائب رئيس حزب الحق، وعمار السقاف.

وأشارت المصادر إلى أن الوفد التقى عددا من المسؤولين الإيرانيين، بينهم مساعد وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، حيث جرى بحث آخر تطورات الوضع في اليمن والتحضيرات لعقد مؤتمر الكويت المقرر عقده في الثامن عشر من الشهر الحالي.

ويرى مراقبون أن إرسال ميليشيات الحوثي لوفد من حلفائها يؤكد حقيقة أن الميليشيات مازالت تتلقى التعليمات والتوجيهات من القيادة الإيرانية، وسوف تدخل مفاوضات الكويت بتصورات إيرانية من شأنها تفخيخ المؤتمر وعرقلة التوصل إلى تسوية سياسية.

على صعيد متصل، أكدت مصادر إعلامية يمنية أن ميليشيات الحوثي تنفذ تدريبات عسكرية نوعية لمسلحيها بإشراف مباشر من قبل مدربين إيرانيين ولبنانيين تابعين لحزب الله، وذلك بمقر جامعة الإيمان شمال صنعاء.

ونقل موقع "الربيع" الإخباري عن تلك المصادر قولها إن الحوثيين كثفوا دوراتهم وتدريباتهم لمسلحين جدد استقطبتهم الميليشيات للانضمام إليها خلال الفترة الماضية.

وأشارت إلى أن المسلحين يتلقون تدريبات مكثفة ونوعية بمقر جامعة الإيمان الذي تحول إلى ثكنة عسكرية منذ سيطرة ميليشيات الحوثي على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014.